ما هي اعراض جنون العظمة

سمعنا عن العديد من الشخصيات التاريخية التي غلبها طابع جنون العظمة، ولكن ما هي اعراض جنون العظمة وما هي معالمها بالضبط؟

4 إجابات

جنون العظمة

يعتبر جنون العظمة (paronia) من الأمراض النفسية، وهو يمثل حالة شديدة من القلق، والشعور بالخوف من الاضطهاد، أو الإحساس بشعور المؤامرة. ويصنف من الاضطرابات الذهانية، يسمى جنون العظمة بالأوهام عندما لا يستطيع الوسط المحيط بالمريض تغيير قناعته بأن كل ما يدور في باله هي مجرد أوهام.

في حال عدم ترافق الأعراض بهلوسات سمعية أو بصرية، فإن المريض يعاني من اضطراب الوهم، وقد يستطيع ممارسة عمله بانتظام، وذلك لأنه يعاني فقط من اضطراب في الأفكار، وإن أكثر اضطرابات الوهم شيوعًا هو وهم العظمة، ووهم الاضهاد.

يحدث لدى المريض انهيار في عواطفه ووظائفه العقلية، وذلك لعدة أسباب منها الحياة المكبوتة، أو الرفض من قبل المجتمع، وغالبًا ما تجد المريض منعزلًا، ولا يتقبل المساعدة من ذويه.

يعاني المريض المصاب بجنون العظمة من الشك بأي شخص، وتنعدم ثقته بالآخرين، ويعتقد أنه يتعرض للخيانة والخداع من قبل الوسط المحيط به، وبسبب القلق الشديد الذي يشعر به غالبًا ما يكون المرض في حالة يقظة دائمة فلا يستطيع النوم، ويبقى في أغلب الأحيان خائفًا من أن يتعرض للاستغلال من الآخرين، كما أنه يجد صعوبة كبيرة في مسامحة الآخرين والصفح عنهم، وينفعل على أي موقف بسيط، ولا يتقبل النقد مهما كان.

إن من أكثر أساليب معالجة جنون العظمة نجاحًا هو بناء جسر ثقة بين المريض والطبيب، أو بين المريض والمجتمع المحيط، وهذا ما يندرج تحت العلاج السلوكي المعرفي، بالإضافة إلى العلاج الدوائي في حالات معينة.

أكمل القراءة

جنون العظمة (Paranoia): هو الشعور بأنك مهدد بشكل ما، كالإحساس بأن الأشخاص الآخرين يراقبونك ويتصرفون ضدك على الرغم من عدم وجود دليل على ذلك.

أما بالنسبة لحالة جنون العظمة السريرية فتكون شديدة الحدية. وهي حالة نفسية نادرة تعتقد فيها أن الآخرين ظالمون أو يكذبون أو يعملون بنشاط لإيذائك ولا يكون هناك دليل على ذلك. والمريض لا يعتقد بأنه مصاب بالبارانويا لشدة ثقته وتأكده من الهواجس التي يشعر بها.

لجنون العظمة مجموعة من الأعراض التي يشير ظهورها لدى المصاب بشكل متزامن ومستمر إلى إصابته الفعلية بهذا المرض؛ ومن أبرزها:

  1. الشعور بالعدوانية واتخاذ الموقف الدفاعي.
  2. اعتقاد المصاب بأنه على حق دائم في مخاوفه، كما يواجه صعوبة في الاسترخاء والهدوء.
  3. عدم القدرة على المساومة أو التسامح أو قبول النقد.
  4. عدم القدرة على الثقة بموقف أو بالآخرين.
  5. قراءة معاني خفية في سلوكيات الناس العادية.

مرض جنون العظمة ناجم عن مجموعة من المسببات؛ وأهمها:

  1. قلة النوم.
  2. الضغط النفسي.
  3. الاضطرابات النفسية.
  4. تعاطي المخدرات.
  5. فقدان الذاكرة أو الإصابة بمرض الزهايمر.

أما بالنسبة لعلاج البارانويا:

عند يبدأ الشعور باحتمال الإصابة بجنون العظمة يجب اللجوء إلى الطبيب أو المراكز المختصة بالعلاج النفسي. وفي الحالات البسيطة من المرض لابد من مساعدة المريض من قبل المحيطين من خلال تنظيم حياته اليومية والحصول على القسط الكافي من النوم والغذاء الصحي وممارسة الرياضة.

أما المرضى الذين يعانون من حالات متقدمة من الإصابة ومع عدم الإدراك لحقيقة حالتهم فهنا لابد من اللجوء إلى العلاج الدوائي كاستخدام الأدوية المضادة للذهان إلى جانب مراقبة المريض وتقديم الدعم النفسي اللازم له.

أكمل القراءة

يُمكن وصف مرض جنون العظمة بأنه تفكير وهميّ وغير منطقي يؤدي إلى الشكّ في الآخرين أو عدم الثقةِ بهم، ويخلق لدى الشخص المُصاب شعورًا بأنه مُضطهد ومُلاحق من قبل النّاس، علاوةً على ذلك قد يشعر أيضًا بخطر الأذى الجسدي على الرغم من كونه ليس بموقف خطير. قد يعاني الأشخاص المصابونَ بالخرف من جنون العظمة في بعض الأحيان، وقد يتطور أيضًا لدى الأشخاص الذي يتعاطون المخدرات.

لكن لتعرف إذا كنتَ مصابًا بجنون العظمة، أو لديك بعض أعراضه، يجب أن تعلم أن الشخص المُصاب بجنون العظمة سيستمرار ظهور الأعراض عليه مدى حياته، لكن الشعور ببعض الأعراض في مرحلة معينة من حياته ومن ثم اختفاؤها فهذا لا يعني حقًا أنه مصابًا. إليك أهم أعراض جنون العظمة وأكثرها شيوعًا:

  • الشعور بالقلق الشديد والمُستمر بسبب معتقداتك عن الآخرين.
  • عدم الثقة بالآخرين.
  • الشعور بالنكران وسوء الفهم.
  • الشعور بالظلم والاضطهاد والمعاملة القهرية من قبل الآخرين.
  • تفسير تصرفات الآخرين الطبيعية بشكل خاطئ ومُبالغ به.
  • عدم تقبل الانتقاد.
  • الغضب بسرعة.
  • العزلة.
  • العدائية.

قد يشمل علاج جنون العظمة بعض الأدوية، وقد يكون عن طريق العلاج النفسي الذي يساعد المُصابين على تقبل واحترام ذاتهم، وتنمية الثقة بالآخرين، وتعزيز التفكير الإيجابي لديهم.

أكمل القراءة

جنون العظمة (Paranoia) هو مرض نفسي تسببه اضطرابات ذهنية وتؤدي بالمريض إلى قلق مفرط وحرص على سلامته ومصلحته، ويظن المريض دائمًا بأنه مضطهد ومهدد بالخطر، وأن الجميع يتآمرون عليه ويسعون لإيذائه بقناعة مطلقة ودون دليل، ويندرج تحت مفهوم جنون العظمة عدد كبير الأمراض النفسية كالاضطرابات الارتيابية (Paranoid Disorders) وبعض أنواع انفصام الشخصية (Schizophrenia)، ولجنون العظمة أعراض واضحة مميزة يمكننا ترتيبها كالتالي:

  • العدائية تجاه الأمور العادية والموقف الدفاعي في أغلب الحالات الاجتماعية الطبيعية.
  • سرعة الغضب والعصبية الواضحة.
  • يشعر المصاب بالبارانويا بأنه محق دائمًا في جميع الأمور.
  • يصعب على المريض الهدوء وترك العدائية والغضب.
  • يصعب التوصل إلى تسويات مع المرضى، فهم لا يسامحون ولا يقبلون اللوم والانتقاد.
  • يعاني المريض من عدم القدرة على الثقة بالآخرين.
  • يرى المريض أن التصرفات الطبيعية لمن حوله مريبة وأن لها معانٍ خفية.
  • يمكن أن تتطور الأعراض إلى هلوسات وأوهام قد تتطور إلى اختلال عقلي.
  • يشعر بعد المرضى بأنهم ملاحقون أو مراقبون.

يمكن لأعراض جنون العظمة أن تتراوح من الشكوك والشعور بتصرفات سلبية من قِبل المحيطين بالمريض، وهي حالة خفيفة يمكن علاجها بجلسات العلاج النفسي الاعتيادية، إلا أنها يمكن أن تتحول إلى الأعراض الشديدة التي تتطلب تدخلات بالأدوية المضادة للذهان وربما نقل المريض إلى مصحّ عقلي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي اعراض جنون العظمة"؟