ما هي الاكزيما في اليدين

تعد الأكزيما من الأمراض الجلدية الشائعة وخاصةً عند الأطفال، وتختلف أسباب الإصابة بها، وتصيب أجزاءًا مختلفةً من الجسم أشهرها في الوجه واليدين، فما هي الأكزيما التي تصيب اليدين؟

4 إجابات

الاكزيما في اليدين هي حالة شائعة من الالتهاب الذي يصيب جلد اليدين وتعود هذه الحالة لعدة أسباب بعضها نتيجة عوامل تحسسية وأخرى وراثية أو حتى بيئية، وأكزيما اليدين هو مرض غير معدي ويتسم بالعديد من الأعراض من بينها:

  • تشقق الجلد وجفافه.
  • ظهور بقع بنية أو حمراء على الجلد في مكان التهيج.
  • الحكة المرافقة لتقشر الجلد والتهابه.
  • ظهور بثور وتشققات عميقة ومؤلمة في الجلد.
  • نزيف في الجلد مع ظهور قشور وقيح.
  • الشعور بحرقة وألم.

الاكزيما في اليدين

وهناك بعض الأمور الأساسية التي عليك القيام بها للسيطرة على الاكزيما في اليدين:

  • غسل اليدين بماء فاتر وليس ساخن واستخدام منظف خالي من العطور، مع تجفيف اليدين برفق ووضع المرطب بعد ذلك مباشرةً.
  • تجنب استخدام المنظفات المضادة للبكتيريا والتي تحتوي على الكحول أو المذيبات داخلها.
  • ارتداء قفازات قطنية أثناء القيام بالأعمال المنزلية، وغسل هذه القفازات باستخدام منظف خالي من المصبغات أو العطور.
  • استخدام القفازات الواقية المقاومة للماء عند غسل الشعر بالشامبو مع وضع أربطة مطاطية حول الساعدين لمنع دخول الماء إلى داخل القفازات.
  • الاستمرار باستخدام الفازلين على اليدين أثناء النوم مع ارتداء القفازات لضمان امتصاص أفضل للمنتج.
  • تجنب استخدام منظفات الأيدي الصناعية خارج المنزل والتي تحتوي على نسبة من الكحول.
  • الحرص على معالجة الجروح التي تسببها الأكزيما وتضميدها لتجنب تعريضها للمواد الكيميائية أو المسببة للحساسية.
  • استشارة الطبيب الذي قد يصف للحالة بعض أنواع المراهم الستيرويدية الموضعية المساعدة.

أكمل القراءة

تُعرف كلمة الأكزيما على أنّها تعني الجلد المهتاج أو المتحسس وقد تصيب مناطق متعددة من الجسم ولكن أكثرها شيوعًا هل اكزيما اليدين؛ والتي قد تسببها عدة عوامل منها الوراثية ومنها المواد المهيجة مثل المنظفات وغيرها، ولا يوجد لحد الآن سبب محد يوضح سبب إصابة أحدهم دونًا عن الآخرين بهذه الحساسية.

ومن المعروف عن اكزيما اليدين أنّها لا تنتقل من شخص لآخر بالعدوة ولكنّها قد تتنقل من شخص لآخر في العائلة الواحدة بسبب العوامل الوراثية. ونظرًا لتعدد الأسباب الغير موضحة التي تؤدي إلى الإصابة بالاكزيما فإنّ علاجها يعتمد على أسباب الإصابة الأساسية، ولذلك يعتمد الأطباء على أمر واحد وهو الابتعاد عن المياه الباردة وعن المُنظفات والمواد الكيميائية وأي شيء قد يسبب حكة أو هيجان للجسم والتي تُعتبر من أبرز أعراض الأكزيما، وقد يرافق هذه الحكة ألم شديد مع جفاف الجلد وتقشره وظهور بعض التشققات.

ومن أهم الأدوية المُستخدمة لعلاج الاكزيما:

  • الصادات الحيوية والتي تُستخدم عند ظهور إنتان جرثومي جلدي مع الاكزيما.
  • مضادات الهيستامين.
  • كريمات ومراهم الستيروئيدات القشرية الموضعية.
  • مثبطات الكالسينورين الموضعية والمرطبات المرممة للجسم.
  • وعند مرافقة الإنتانات الفيروسية أو الفطرية مع الاكزيما فقد ينصح الأطباء بالمضادات الفيروسية والفطرية.
  • المعالجة الضوئية.

أكمل القراءة

أكزيما اليد: هي حالة شائعة وتعرف أيضاً باسم التهاب جلد اليد، يلعب كل من علم الوراثة والمواد المسببة للحساسية والمواد المهيجة دوراً في إثارة هذا النوع من الأكزيما، والذي يؤثر غالباً على الأشخاص الذين يعملون في المطاعم والتنظيف وتصفيف الشعر والوظائف الميكانيكية وغيرها، حيث قد يتلامسون مع المواد الكيميائية والمهيجات الأخرى.

أكزيما اليد ليست معدية ولايمكن أن تلتقطها من شخص آخر، ومع ذلك يمكن لأكزيما اليد أن تسبب الإحراج وانخفاض كفاءة العمل.

أعراض أكزيما اليدين تتظاهر من خلال:

  • حكة.
  • احمرار في الجلد.
  • ألم.
  • جفاف إلى حد التقشير.
  • بثور.
  • شقوق.

وإليك بعض الأشياء التي تساعدك في السيطرة على أكزيما اليذين:

  • اغسل يديك بماء فاتر وليس ساخن ومنظف خالي من العطور.
  • امسح يديك بلطف وضع مرطباً بعد غسل يديك.
  • المراهم والكريمات أكثر المرطبات فاعلية.
  • تجنب المطهرات المضادة للبكتريا التي لاتحتوي الماء وتحتوي على  الكحول والمذيبات التي تكون خطرة على يديك.
  • استخدم القفازات القطنية أثناء القيام بالأعمال المنزلية.
  • اطلب من شخص آخر بغسل رأسك أو قم بذلك بنفسك شرط أن تحرص على ارتداء القفازات الواقية.
  • قم بإزالة خواتمك، فقد تعلق تحتها بعض المهيجات.
  • لاتغسل الأطباق أو الملابس باليد.
  • بمجرد أن تختفي الأكزيما، يطلب منك طبيبك استخدام الفازلين بشكل متكرر لترطيب يديك.

أكمل القراءة

تعتبر اليدين والقدمين من أكثر المناطق استعدادًا للإصابة بالأكزيما، حيث تكثر في فصليّ الشتاء نتيجة الهواء الجّاف، وفي فصل الصيف نتيجة الهواء الساخن وارتفاع درجات الحرارة.

والأكزيما في اليد أو ما يعرف بـ “التهاب الجلد” من أكثر الأمراض انتشارًا في العالم. ويعود سببها في أغلب الأحيان إلى عوامل وراثيةٍ، أو نتيجة الحساسية.

لا يعتبر مرض الأكزيما معديًا، ولكنه من الممكن أن ينتقل إلى شخصٍ آخر ضمن العائلة الواحدة. وتعدّ الحكّة والاحمرار من الأعراض الأساسية للأكزيما مهما اختلف نوعها، ولكن تتميز الاكزيما في اليد ببعض الأعراض ومنها:

  • احمرار راحة اليدين.
  • الحكة الشديدة.
  • الألم.
  • جفاف الجلد، وتقشره.
  • ظهور البثور والتشققات.

يعتمد علاج الأكزيما على إيجاد العامل المسبب، والعمل على تجنبه قدر الإمكان. حيث يوصي الأطباء بضرورة الابتعاد عن المياه عند الإصابة بالأكزيما، كونها تعتبر من أكثر المهيّجات للجلد.

وينصح عادة باستخدام بعض المراهم الالتهابية وبعض مضادات الهيستامين للمساعدة في التخفيف من حدة الأعراض. كما يمكن اتباع بعض العلاجات المنزلية للتخفيف من شدتها مثل:

  • استخدام الكمادات الباردة، للتخفيف من الحكة.
  • استخدام بعض المرطبات، للتقليل من آثار الشقوق وأفضلها الفازلين.
  • الابتعاد عن الحيوانات ووبرها.
  • استخدام القفازات المطاطية عند تنظيف المنزل، وغسل الصحون.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الاكزيما في اليدين"؟