تتشكل البحيرات من العديد نتيجة العديد من العمليات الجيولوجية المختلفة، وتعد البحيرات البركانية أكثرها دراماتيكية، فهي عبارة عن فوهة بركانية منخفضة الارتفاع ناتجة عن ثوران بركاني، وتدعى أيضًا Maar  وهي كلمة ألمانية مُشتقة من مصطلح لاتيني “mare” والذي يعني البحر.

إن لتشكل البحيرات البركانية قصة مثيرة، وتبدأ هذه القصة بانفجار بركاني واحد أو أكثر تحت الأرض، حيث تُلامس الصهارة المياه الجوفية مما يؤدي لضغط عالي حيث يتحول كل متر مكعب من الماء عند تعرضه لحرارة عالية مفاجئة إلى 1600 متر مكعب من البخار، وإذا حدث هذا تحت سطح الأرض، وغالبًا ما تكون النتيجة انفجار بركاني بخاري عنيف جدًا، مما يُدمر طبقة الصخور التي تعلوها وتنطلق الأبخرة والمياه والقنابل البركانية والحطام الصخري فقط بضع عشرات من الأمتار، وتتشكل فتحة بركانية مع حلقة من المواد المقذوفة المحيطة بالحفرة المركزية، وبمجرد توقف الثوران، يؤدي تدفق المياه الجوفية إلى تحويل الحفرة إلى بحيرة بركانية.

ما هي البحيرات البركانية

تعد هذه البحيرات الأكثر حمضية مقارنًة بغيرها من البحيرات، حيث تصل قيم الـ pH إلى 0.1 مما يدل على الفعالية الحمضية القوية، وفي المقابل، تكون قيم الـ pH لمياه البحيرات العادية متعادلة نسبيًا بالقرب من 7.0، وتشكل المياه الحمضية لهذه البحيرات مصادر خطر، فهي قادرة على التسبب في حروق لجلد الإنسان، ولكن من غير المحتمل أن تذوب المعدن بسرعة كما نرى بالأفلام (كإذابة قارب من الألومنيوم في غضون دقائق)، وتضم البحيرة عدة غازات مصدرها الصهارة، وهي ثاني أكسيد الكربون وثاني أكسيد الكبريت وكبريتيد الهيدروجين وكلوريد الهيدروجين وفلوريد الهيدروجين.

وتنتشر هذه البحيرات بشك كبير نسبيًا، حيث تُعتبر هي ثاني أكثر أشكال التضاريس البركانية شيوعًا، فعند البحث في قاعدة بيانات البرنامج العالمي للبراكين فسنتمكن من العثور على مئات من هذه البحيرات، ولكن بسبب منظر هذه البحيرات منخفض الارتفاع بالنسبة لمناظر بقايا البراكين عادًة، لذا لا يمكن التعرف عليها على أنها مظاهر بركانية.

تتراوح أقطار معظم البحيرات البركانية من بضع مئات إلى ألف متر وعمق أقل من مائة متر، وتعد بحيرة جبل الشيطان “Devil Mountain” أكبر بحيرة بركانية معروفة على وجه الأرض، وتقع في الجزء الشمالي من شبه جزيرة سيوارد في ألاسكا، يصل عرض هذه البحيرة إلى 8000 متر وعمق يصل إلى 300 متر، وتعود إلى العصر الجليدي أيّ منذ حوالي 17500 عام حين ثار البركان، وانتشر الانفجار على مساحة تبلغ نحو 2500 كيلومتر مربع.

تُشكل هذه البحيرات البركانية مصدر خطر، لكونها أكثر عرضة بشكل كبير لأحداث بركانية خطيرة، مثل الانفجارات البركانية والغازية، وتفيد أيضًا في أبحاث البراكين المستقبلية كالبحث عن تنبؤات ثوران بركاني في الوقت المناسب وكشف الإشارات الأولية للانفجارات البركانية، جميع ما سبق جعلها محط دراسة علماء الجيولوجيا والبراكين على مر السنين.

ما هي البحيرات البركانية

أكمل القراءة

البحيرات البركانية

البحيرات البركانية أو كما تُدعى بالإنجليزية باسم Maar هي فوهة أو حفرة صغيرة تشكلّت بفعل ثورانٍ بُركاني ذو حرارةٍ منخفضة نوعًا ما، ولا ترتبط البحيرة بمخروطٍ بركاني، والبعض من هذه البحيرات ممتلئ بالماء وبعضها الآخر جاف. وغالبًا ما تكون الحافة المُحيطة بالحفرة منخفضةً جدًا وتحتوي على مواد مقذوفة من البركان، وهي مواد غير جليّة وغير مفهومة.

وأشهر هذه البحيرات هي تلك المُتواجدة في منطقة آيفل Eifel في ألمانيا وتتواجد 75 بحيرة بركانية في تلك المنطقة بعضها ممتلئ بالماء ولكن الغالبية العظمى منها جافة، حيثُ تمّ العثور على العديد من البُحيرات الصغيرة الجميلة. كما تمّ العثور على فوهات وبحيرات في مناطق أخرى ذات أرضيّاتٍ وصخورٍ مسطحة. وآخر نشاط بركاني حصل في تلك المنطقة يعود لأكثر من 10 آلاف عام، ولذلك نلاحظ أنّ معظم هذه البحيرات تآكلت ومعظم معالمها البركانية قد اختفت.

وبالرغم من أنّ انفجار البركان الذي يُشكل هذه البحيرات قصير المدى إلّا أنّه عنيف؛ حيث تزحف الماغما أو الصهارة في صدوع القشرة الأرضية وتختلط مع الماء، ونتيجةً لهذا الاختلاط تحدث سلسلة من الانفجارات كل بضعة ساعات ولمدة أسبوع. وعندما تنتهي هذه الانفجارات تتشكل ممتلئة بالصخور وتُدعى دياتريم أو Diatreme. ويبلغ عرض معظم البحيرات لبركانية تقريبًا 1000 قدم أي 300 متر، اما طولها فنادرًا ما يصل إلى 1.5 كيلومتر. إلّا أنّ بُحيرة جبل Devil Mountain في ألاسكا هي أضخم بحيرة بركانية على وجه الأرض، حيث يبلغ طولها أكثر من 8 كيلومتر.

وهذه البحيرة هي جزء من محمية Bering Land Bridge الطبيعية، وتقع بالتحديد في الجزء الشمالي من شبه جزيرة سيوارد Seward. وهذه البحيرة ليست سوى واحدة من أصل أربع بحيرات يبلغ طول كل منها تقريبًا 5 كيلومتر وهي تُعتبر من أصغر البحيرات التي تمّ تسجيلها من 21 ألف عامٍ مضى. ويعتمد حجم البحيرة على طبيعة التفاعلات وحجم الانفجارات التي تجري داخلها عند التقاء الماغما بالتربة الصقعية.

وهناك عدد من البحيرات المتواجدة في فرنسا في منطقة Chaine Des Puys، وأخرى متواجدة في اليونان في في منطقة Santorini ويُطلق عليها اسم بحيرة Kolumbia. وهناك عدد من الناشطات البركانية في الشرق الأوسط وأفريقيا التي تسببت في ظهور بعض البحيرات البركانية، مثل بحيرة Bilate البركانية في أثيوبيا وبحيرة بايودا Bayuda المتواجدة في السودان. ومن أشهر البحيرات المعروفة بجمالها بحيرة تال بركان في الفلبين، وبحيرة أوكاما Okama في جبل تساو في اليابان، وبحيرة فيتي في أيسلندا، ومجموعة بحيرات كريتر في أفريقيا، وبحيرة ديريبا في جبل مرة في السودان. وتشتهر هذه البحيرات بجمالها بسبب ألوانها المختلفة التي تتراوح ما بين الأخضر والأزرق جاعلة النظر المحيط خلاب وساحر.

وآخر بحيرة بركانية تمّ تشكلها كانت في عام 1977 في منطقة نائية في ألاسكا؛ حيث تكونت فتحتين كبيرتين أُطلق عليهما اسم Ukinrek Maars. والأخطار التي قد تنجم عن هذه البراكين لا زالت محط الاهتمام إلّا أنّ ما يهم أكثر هي أهمية هذه البراكين والمنافع التي قد نستفيد منها. ومن البحيرات البركانية الأخرى المتواجدة في الولايات المتحدة الأمريكية بحيرة باتل جراوند Battle Ground في العصمة واشنطن، وبحيرة Kilbourne في نيو مكسيكو.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي البحيرات البركانية؟"؟