ما هي البيروقراطية أو حكم المكاتب

يشيع استخدام كلمة البيروقراطية في وصف هياكل الإدارة الرسمية التابعة للحكومة في بلدٍ ما وقوانينها ونظمها، ولاقى مفهوم البيروقراطية اهتمامًا كبيرًا نظرًا لارتباطه بمصالح الناس بشكلٍ مباشرٍ، فما هي البيروقراطية؟

4 إجابات

تعرف البيروقراطية بأنها النظام أو مجموعة القواعد المتبعة في مؤسسة ما، وتكون الغاية من وضع واتباع هذه القواعد خلق سلطة واحدة وشاملة، تطبق على الجميع من جهة وللحفاظ على هذه السلطة من جهة ثانية.

البيروقراطية

ارتبط مفهوم البيروقراطية سابقًا بالأنظمة السياسية، لكن في العصر الحديث امتد ليشمل الأنظمة الإدارية للمؤسسات الكبيرة.

خصائص البيروقراطية:

  • التخصص: بحيث يتم تقسيم العمل على العاملين وتخصيص كل موظف بجزء من العمل، بحيث تنحصر مهمته بإنجازه.
  • التسلسل الهرمي: بحيث تشرف سلطة أعلى على كل مجموعة من العاملين، وفق منظومة تأخذ شكل الهرم.
  • الرسمية وعدم الشخصنة: فيقوم كل عامل بأداء مهامه بصفته الوظيفية بعيدًا عن شخصيته الفردية.

محاسن البيروقراطية:

تستمد البيروقراطية محاسنها من خصائصها إذ أن:

  • تخصيص العمل يؤدي إلى تسهيل إنجازه، وزيادة كفاءة العامل في المهام المكلف بها؛ وفي حال حدوث خطأ ما يمكن من خلالها تحديد المسؤول عن هذا الخطأ بكل سهولة.
  • التسلسل الهرمي يؤدي إلى سهولة الإدارة الناجمة عن فرض السيطرة على المرؤوسين، الأمر الذي يجعل من تعديل قواعد النظام عند الضرورة أمرًا يسيرًا.

عيوب البيروقراطية:

بالرغم من أن الغاية من البيروقراطية هي تنفيذ أهداف المؤسسة بسهولة عن طريق اتباع قواعد عقلانية منضبطة، إلا أنه وفي الكثير من الأحيان، تظهر هذه القواعد على أنها أكثر أهمية من الهدف الذي وضعت للوصول إليه، الأمر الذي يؤدي إلى الوقوع في حالة من الروتين والجمود عدا عن التأخير في إنجاز المهام، وزيادة الأعمال الورقية حتى في أبسط أنواع الأعمال.

أكمل القراءة

البيروقراطيّة هي مصطلح واسعٌ يُستخدم في وصف الأنظمة الإداريّة والسياسيّة على حدٍ سواء، وهو شكل من أشكال التنظيم الذي يتّسم بالتعقيد ويقوم على أسس ومبادئ مختلفة تهدف إلى تقسيم العمل الإداري والتنظيميّ وتحديد أوقات الدوام والإدارة الاحترافيّة للمؤسسات والتنسيق الهيكلي للمنظّمات والقيام بالمراقبات الدوريّة، والاعتماد على التقسيم الهرمي للسلطات الممنوحة ضمن المؤسسات، والتي قد تختلف عن المنظمات غير الرسميّة، والبيروقراطيّة في صلبها تعتمد على العقلانيّة وتستند على القواعد بعيدًا عن الشخصنة وتحقيق الغايات الشخصيّة واستخدام صلات القرابة أو الصداقة أو المصالح، يتواجد التنظيم البيروقراطي في كل من المؤسسات العامة والخاصة.

يُعتبر عالم الاجتماع الألماني ماكس ويبر أحد أبرز علماء البيروقراطيّة، الذي وصف الخصائص المثاليّة لها وقدّم شروحًا لظهور الفكر البيروقراطي في المؤسسات عبر التاريخ، حيث أنّ السمات المميّزة للبيروقراطية تميّزها بشكل واضح عن الأنواع الأخرى من التنظيم القائمة على أشكال السلطة غير القانونيّة والتي تُعتبر من أكثر الأشكال كفاءة من الناحية الفنيّة للتنظيم والاستمراريّة، وقد وصف البعض الصورة المعاصرة للبيروقراطيّة على أنّها خاملة وغير كفؤة كما أنّها غير ديمقراطيّة.

ومع ذلك فإنّ البيروقراطيّة تركّز على النظام الهرمي في توزيع المسؤوليات، وتهدف إلى التخصّص الوظيفيّ؛ ولكن أدّى ظهور الرأسماليّة وأنظمة المقايضة المختلفة إلى خلق أشكال من البيروقراطية للتنظيم في كل من القطاعين الخاص والعام.

أكمل القراءة

يعد عالم الإجتماع الألماني ماكس ويبر من أوائل الأشخاص الذين فكروا بالبيروقراطية بشكلٍ جدي حيث عرفها بأنها الطريقة العقلانية لتنظيم الأعمال المعقدة.

تتألف كلمة بيروقراطية من قسمين:

بيرو أو Bureau: وهي كلمة ذات أصل فرنسي تعني المكتب.

قراطية أو Kratein: هي كلمة يونانية تعني الحكم أو السلطة.

ويقصد من ذلك أن المعنى الحرفي للبيروقراطية هو سلطة أو حكم المكاتب.

أما تعريفها كمصطلح فهي تمثل وسيلة تنظيمية لإدارة مجموعة من الناس الذين يعملون معًا ضمن المؤسسات وبالتالي الحفاظ على توحيد السلطة.

ولا يمكن الاستغناء عن البيروقراطية في إدارة القواعد ضمن المنظمات الكبيرة، ولا تقتصر في عملها على المنظمات السياسية فقط، فعندما يكون التنسيق بين الأشخاص ضروريًا لتسهيل تحقيق أهداف المؤسسة التي يعملون فيها تكون البيروقراطية هي الحل، لما تتمتع به من خصائص هامة وكثيرة نذكر منها:

التخصص في المهمة: يتم تقسيم العمل والمهام المطلوبة من الموظفين على أساس التخصص ومدى معرفة كل موظف بمتطلبات العمل.

تمتلك السلطة فيها خاصية الهرمية: أي أنها تتألف من طبقات متعددة بدايةً من رئيس السلطة وهو المشرف على الجميع الذي يمثل أعلى الهرم ونهايةً بأصغر موظف لديها.

العلاقات فيها تكون غير شخصية: فالبيروقراطية تعتمد على رسمية العلاقات بين الموظفين وعدم شخصنتها، فمن وجهة نظرها تكون القرارات المتخذة أكثر عقلانية وخالية من العواطف.

التوجه الوظيفي: يتم اختيار الموظفين حسب قدراتهم وخبراتهم السابقة مع السماح لهم في الترقية بالعمل والتخصص أكثر عن طريق دورات الترقية الواجب عليهم القيام بها.

القواعد والمتطلبات: حيث أنها تتميز بوضع مجموعة من القواعد التي يجب على الموظفين الالتزام بها.

أكمل القراءة

البيروقراطية هي مصطلح لنظامٍ إداري أو تنظيمي، يكلف فيه مجموعة من الأشخاص غير المنتخبين لإدارة مؤسسة ما، كما يعد طريقة لتنظيم مجموعة كبيرة من الناس لإنجاز مهمة محددة، ويضمن عمل الأشخاص بتناسق من خلال تحديد مهامهم داخل هرم متسلسل ومنظم، يكون هذا الهرم مكون من أشخاص إداريين ومسؤولين بدءًا من القيادة العليا ووصولًا للموظف العادي، فيمثل هذا الهرم أشخاص كل منهم رئيس لفئة ومرؤوس لفئة أخرى.

وجد النظام البيروقراطي منذ زمن بعيد، فكان ظهوره في الألفية الرابعة قبل الميلاد، وكان لهذا النظام مجموعة من القواعد التي تجلت فيما يلي:

  • المحافظة على المشاكل باعتبارها أساسًا لسلطتهم واستمرارًا لمكانتهم، حيث يتظاهر البيروقراطيون بحل المشاكل، بينما في الحقيقة يعملون على زيادتها.
  • استغلال الأزمات الموجودة، وخلق أزمات جديدة لتعزيز النفوذ والسيطرة.
  • إقناع العامة بضرورة وجود الحكومات البيروقراطية لتلبية مختلف حاجاتهم.
  • تغطية وإخفاء صوت الحقيقة الذي يدعو للإصلاح المعاكس لمصالحهم.

تفرد النظام البيروقراطي بمجموعة من الميزات التي جعلت منه نظامًا متماسكًا قويًا من الصعب انتهاكه، ومن هذه الميزات:

  • تقسيم العمل بين الأفراد، وزيادة تخصصهم ما يؤدي إلى أداء المهمات بشكل أفضل.
  • الكفاءة والجدارة في العمل، حيث يتم العمل بإشراف خبراء وفق تسلسل السلم الهرمي.
  • يحق لأي مواطن مساءلة المسؤولين البيروقراطيين عن تقصيرهم في أداء واجباتهم.
  • الهرمية في اتخاذ القرارات، حيث يتلقى كل موظف الأوامر من مديره الذي يتلقاها بدوره من المدراء الأعلى منه.
  • سهولة الإدارة حيث يعمل النظام البيروقراطي وفق تسلسل هرمي يضمن له السيطرة والتنظيم، و يتيح إمكانية إجراء التعديلات واتخاذ القرارات والقواعد التي تتوافق مع المتطلبات المتجددة.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي البيروقراطية أو حكم المكاتب"؟