ما هي الجرائم الالكترونية

تشهد التقنية والتكنولوجيا تطورات كثيرة واستحداث لأمور جديدة، هذا الأمر ينذر بتطور أدوات وسبل الجريمة الإلكترونية، ولكن ما هي هذه الجرائم الالكترونية؟

4 إجابات

تشمل الجرائم الإلكترونية جميع الأنشطة غير المشروعة على مواقع الإنترنت، حيث يعتمد المجرمون على استخدام التكنولوجيا لتنفيذ احتيالاتهم وسرقتهم الإلكترونية.

تشمل الجرائم الإلكترونية سرقة الصور، أو استخدام البرامج الضارة لإلحاق الأذى بملفاتٍ ومستنداتٍ هامةٍ، فضلًا عن جرائم التصيد والاحتيال الاجتماعي، بالإضافة إلى الهجمات الإلكترونية بغية الحصول على فديةٍ، أو الاحتيال عبر البريد الإلكتروني والإنترنت، ومحاولات سرقة الحسابات المالية في البنوك أو الشركات.

قسّمت الجرائم الإلكترونية إلى العديد من الأنماط وهي:

  • الجرائم التي تستهدف الجهاز الحاسوبيّ بحدّ ذاته.
  • الجرائم التي يستخدم فيها الحاسب كأداةٍ.
  • الجرائم التي يستخدم فيها الحاسب كملحقٍ للجريمة، لتخزين البيانات المسروقة عليه.

يمكن للجرائم الإلكترونية أن تشمل على عددٍ من الأفرادٍ ذوي المهارة العالية، أو مجموعاتٍ صغيرةٍ ذات مهاراتٍ تقنيةٍ ضئيلةٍ نسبيًا، أو مجموعاتٍ عالميةٍ منظمةٍ تشمل مطورين مهرةً وأشخاصًا من ذوي الخبرة العالية.

يعتمد المجرمون على انتقاء بلدانٍ لا تحاسب على الجرائم الإلكترونية، وذلك للحدّ من فرصة كشفهم وملاحقتهم قانونيًا. ولكن مع التطور المستمر، وظهور تقنية إنترنت الأشياء (IoT)، وانتشار الأجهزة الإلكترونية بين غالبية البشر، أصبح للمهاجمين فرصًا أكبر لشنّ هجومٍ أوسع بكثير عبر زيادة الفرص لاختراق التدابير الأمنية، والحصول على وصولٍ غير مصرّح به، وارتكاب الجرائم الإلكترونية.

أكمل القراءة

جرائم الإنترنت تُعرف باسم الجرائم الالكترونية (Cybercrime) يقومُ بها شخصٌ واحدٌ أو عدة أشخاص بتخطيط مُسبق، ويُستخدم فيها الكمبيوتر كوسيلة من أجل تحقيق غايات عديدة تُسببُّ الضرر للأشخاص المستخدمين مثل سرقة البيانات الشخصيّة والاحتيال والتعدي على خصوصيّة الآخرين، والعمل على تشفيرهُا والقيام بحجبها لمنع المستخدمين من الوصولِ اليها، وذلك من أجل المطالبة بفديّة ماليّة لفك الشيفرة واسترجاع البيانات المسروقة.

بدأت تلكَ الجرائم في الولايات المُتحدة الأمريكيّة على نطاق محدود ومع تطوّر التكنولوجيا وبحلول القرن الواحد والعشرين لم تبقى مدينة صغيرة لم تتأثر بالجرائم الالكترونيّة حولَ العالم.

أنواع الجرائم الالكترونية:

التعدين: تعتمدُ على استخدام المُهكرين النوافذ المفتوحة المُشغلّة من قبلِ المُستخدم، والعمل على استخدام برامج التعدين الالكترونية من دون علمِه بواسطة ملف جافا سكريبت.

سرقة البيانات الشخصية: يتم من خلال الحصول على المعلومات الشخصيّة المتواجدة على جهاز الكومبيوتر الخاص بالمُستخدم، وأهم البيانات التي يتمُّ البحث عنها من قبل المخترقين هي المعلومات المتعلّقة بحسابات البريد الالكتروني والحسابات البنكيّة المتوافرة والقيام ببيعها أو استخدامُها كوسيلة للدفع أثناء عمليّات الشراء عبر الانترنت.

البرامج والفيروسات الضارة: يتمُّ من خلال تنزيل الملفات الضارة على جهاز الحاسوب الخاص بالمستخدم.

الحماية من الجرائم الالكترونية:

على الرغمِ من القوة والحصانة التي يتمتّع بها القراصنة الالكترونيين لكن هنالك العديد من الطرق والوسائل المُستخدمة لتجنُّب  وقعنا كضحية لهؤلاء الاشخاص أهمُّها:

  • حماية البيانات والمعلومات الشخصيّة للمستخدم من خلال وضع كلمة مرور قوية يسهل على المستخدم تذكرها دائمًا.
  • تجنّب الدخول إلى مواقع غير موثوق فيها  والابتعاد عن المواقع مجهولة المصدر والتي تضمُّ محتويات غير لائقة.
  • الاحتفاظ بنسخة من المعلومات الشخصية للمستخدم وتخزينها على قرص خارجي.
  • القيام بحفظ البيانات الشخصيّة والملفات الهامة الموجودة على الكمبيوتر وهو في حالة عدم اتصال بالانترنت.

أكمل القراءة

يشيرُ مصطلحُ “الجرائم الالكترونية” (Cyber-crimes) إلى الأنشطة غيرِ قانونيةٍ، والمخالفاتُ التي تتم باستخدام الأجهزة الالكترونية. وقد تتم هذه الجرائم بتخطيط فردٍ واحدٍ فقط أو بالتنسيق والتخطيط بين عدة أفرادٍ (منظمة) أو حتى بإشراف ورعاية الدولة. شخصٌ يرتدي الأسود ويجلس في قبوٍ مظلمٍ هي الصورة التي تتبادر للأذهان عند سماع كلمة “مجرمٍ الكترونيّ” أو قرصانٌ الكترونيٌ. في الواقع هذه الصورة مجازيًا صحيحةٌ قياسًا بصفات هذا الشخص السيئة بالإضافة الى الضرر الذي يلحقه بغيره.

الجرائم الالكترونية

عادةً يتبادل قراصنة الإنترنت الملفات الضارة والفيروسات فيما بينهم. هذه النشاطات تعود بالضرر على الشركات التي تعد الهدف الأول للهجمات الالكترونية. سنويًا تخسر الشركات مليارات الدولارات نتيجة الهجمات الالكترونية. تقول الإحصاءات أن الأضرار الناجمة عن الجرائم الالكترونية ستبلغ ما يقارب 6 بليون دولار بحلول عام 2021. بالنسبة لمنفذي الجرائم الالكترونية تعتبر هذه الأنشطة تجارةً رابحةً. أحدُ أكثر الجرائم الالكترونية شيوعًا لدينا” سرقة الهوية” أي سرقة بيانات بطاقة الائتمان للمواطنين واستخدامها في الدفع الالكتروني أثناء الشراء عبر الانترنت. تحدث جريمة تزوير الهوية بمعدل مرةٍ كل ثانيتين في الولايات المتحدة الأمريكية.

كما هناك شكلٌ آخر للجرائم الالكترونية كالوصول الى بيانات المستخدم السرية ككلمات السر وأرقام الحسابات وغيرها من البيانات الهامة والقيام بتشفيرها والمطالبة بدفع فديةٍ معينةٍ مقابل فك تشفيرها. لا يتوقف الأمر أحيانًا عند تشفير البيانات بل ربما يبلغ الأمر الى حد التهديد بنشر الصور والفيديوهات الشخصية للمستخدم وهذا يعد أحد أشكال الابتزاز الإلكتروني.

هناك عدة أساليبٍ للوقاية من الهجمات الالكترونية منها:

  • الامتناع عن تحميل أية برمجياتٍ من مصادرٍ مجهولةٍ.
  • الحذر من الإيميلات المستلمة من مصادرٍ غير معروفةٍ وما تحويه من ملحقاتٍ مرفقةٍ قد تكون ملفاتً ضارةً حالما يتم فتحها.
  • الحذر عند استخدام شبكة Wi-Fi الغير محميةٍ بنوع تشفيرٍ معينٍ.
  • استخدام كلمات سر قوية جدا عند فتح حساباتٍ جديدةٍ على مواقع الإنترنت.

أكمل القراءة

مع التطور والاعتماد على الحاسب والأجهزة الإلكترونية في كل اشيائنا اليومية برز نوع جديد من الجرائم، وهي الجرائم الرقمية أو كما تعرف بالجرائم الإلكترونية، تصنف الجرائم تحت هذا النوع عندما يقوم القراصنة، المنفذون لهذه الجرائم، باستهداف حواسيب أو أجهزة شخص أخر أو مؤسسة أو حكومة بغية سرقة بيانات أو معلومات لاستخدامها للاستغلال والابتزاز أو كشف أسرار هامة.

تتعدد أنواع الجرائم الإلكترونية بتعدد الطرق المنفذة عبرها، منها:

  • الاحتيال الإلكتروني: تتم هذه الجرائم عندما يقوم شخص أو جهة ما بخداعك لسرقة بياناتك الخاصة كأرقام الحسابات المصرفية وبطاقات الإئتمان وكلمات مرور الحسابات، حيث يعتمدون على إرسال رساىل نصية أو إلكترونية على أنّهم جهة حكومية أو يطلبون ملئ استمارات وهمية لربح جوائز قيمة، ثمّ يقومون بسرقة حسابك أو ابتزازك مقابل شيء أخر.

  • الاحتيال الشبكي: تنفذ هذه الجرائم عند استخدامك شبكة الانترنت، حيث يعمل القراصنة على إرسال رسائل وهمية او إعلانات تخبرك أنّك ربحت جائزة، ثمّ يطلبون منك إدخال بعض المعلومات الشخصية ومعلومات حسابك المصرفي، ليبدؤوا بعدها بسحب أموالك.

  • التطبيقات الخبيثة: في هذا النوع يعتمد القراصنة على تصميم برمجيات خبيثة، بمجرد وصولها إلى الحاسب أو الجهاز تبدأ بإتلاف بياناتك وسرقتها وتعطيله.

  • الفيروسات: في هذا النوع لا يقتصر الأذى التي تسببه البرمجيات على برنامج واحد أو جزء من النظام الذي أدخلت إليه، وإنّما تنتقل إلى باقي البرامج.

  • الغسيل الإلكتروني للأموال: تتم هذه العملية من خلال مجموعة من التحويلات المصرفية بين البنوك والمصارف، والتي من الصعب مراقبتها بسبب عددها الكبير.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الجرائم الالكترونية"؟