ما هي العملة الرقمية البيتكوين bitcoin

أصبحت العملات الرقمية أهم مايشغل بال العديد من المستثمرين والاقتصاديين حول العالم، هل تعلم ما هو البيتكوين؟

4 إجابات

كانت البيتكوين في لحظة إطلاقها عام 2009  أول عملةٍ رقميةٍ مشفرةٍ في العالم ، وهي شكلٌ جديدٌ من العملات يلغي الحاجة لتواجد وسطاء ماليين كالحكومة أو البنوك عند إجراء أي معاملة مالية.

على عكس النقود العادية التي تستمد شرعيتها إما من الغطاء الذهبي أو الفضي لها، أو من الثقة التي تؤمنها السلطات المركزية كالدولار الأمريكي والين الياباني، تستمد البيتكوين شرعيتها من الكودات الموجودة فيها، الناتجة عن نظام تشفير برمجي يسمح بتمرير المعلومات بين جهاز المرسل وجهاز المستقبل بشكلٍ سريٍ، بحيث لا يستطيع أحد سوى الجهازين قراءتها، ما يحافظ على سريتها، عبر اتصال نظير إلى نظير (Peer to Peer)، ما يشكل شبكةً من المستخدمين تتفاعل فيما بينها.

تستهوي فكرة امتلاك البيتكوين الكثير من الناس، كون العملة لا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك، كما أن مقتني العملة يستطيع صرفها بما يحلو له، وبشكلٍ مخفي دون أن يعرف أحد هويته، فعلى الرغم من أن جميع التحويلات المالية التي تتم بعملات البيتكوين مسجلة، إلا أن اسم مستخدم العملة يبقى سريًا.

تعاني عملة البيتكوين من تقلبات كبيرة في قيمتها، ما قد يدفع الكثيرين للحذر في تحويل أموالهم الحقيقية إلى عملة بيتكوين، كمان أن هنالك خطر سرقة هذه العملات أو ضياعها ضمن الحافظات الخاصة بها.

تستخدم البيتكوين كعملة للدفع وشراء الحاجيات في العديد من المتاجر والمواقع الإلكترونية، يتم ذلك إما باستخدام جهاز مخصص للدفع بواسطة بيتكوين، أو عبر كود QR مرتبط بحافظة بيتكوين الخاصة بك.

أكمل القراءة

ببساطة البيتكوين bitcoin هي عملة تختلف عن العملات التقليديّة الملموسة بأنّها افتراضية أي أنّ طرق تداولها مختلفة، لكنّها على غرارها تستخدم لعمليات الشراء والاستثمار، ومن الممكن اعتبارها نتاجًا للثورة الرقميّة وتطورًا طبيعيًا للأموال وطرق التعامل بها بحيث أصبحت أكثر عصرّية وسهولة،

أتى مفهوم البيتكوين على يد شخصٍ مجهول الهويّة، اسمه المستعار “ساتوشي ناكاموتو”، ورغم سهولة الفكرة إلّا أنّها ليست بتلك البساطة، فالبيتكوين عبارة عن شيفرة رقميّة مكوّنة من كتل بيانات معالجة بحيث تُستعمل في عميّات الشراء عبر الإنترنت، تتواجد هذه العملة لا مركزيًا أي إلكترونيًا فقط بحيث لا تتحكم بإصدارها أو كميتها المتداولة أيّ سلطة إصدار مركزيًة أو مؤسسة سياسية كانت، وهو ما يعدّ من ميزاتها إلى جانب كيفيّة التعامل معها والتي توصف بأنّها تتم من نظير لـ نظير أي “peer-to-peer” ولن تحتاج لوسيط أو طرف ثالث أثناء استخدامك لها،

طُرحت البيكوين لأوّل مرة عام 2009 واليوم يوجد أكثر من 21 مليون بيتكوينًا قابلة للتداولة وغير محجّمة؛ أي غير مجزّأة فهي تتميّز بالقدرة على تجزئتها بشكل كبير، بحيث يمكنك أن تنقل مثلًا 0.000001 جزء من البيتكوين؛ ومن هنا نستنتج أنّ لها قيمة صرف عالية مقابل أسعار صرف العملات العادية لكنّها للأسف متقلّبة، فكانت قيمتها تحوم حول 12 دولارًا في سبتمبر عام 2012 لتصل ما يقارب الـ 150 دولارًا في مايو من عام 2013.

تعد البيتكوين المثال الأول لما يعرف اليوم بـ “العملة المعمّاة” أي القائمة على التحقق بالتشفير لذا فهي وسيلة موثوقة في التعاملات المالية الآمنة كليًا ولا تحتاج للمرور ببنك أو أي مؤسسة مالية وسيطة، ولا تتم طباعة البيتكوين كاليورو والدولار وإنّما يتم إنتاجها باستخدام البرمجيات الحرّة للحواسيب حول العالم، بالتالي هي أكثر أمانًا للادخار فهي عملة غير قابلة للمصادرة من قبل الحكومات، وهي المفضلّة في عمليات الشراء من أسواق الأنترنت المظلم darknet والتحويلات الماليّة الخارجيّة،

في أقلّ من 10 أعوام حققّت البيتكوين شعبية كبيرة وأثبتت جدارتها وقدرتها على التهرب من سلطات البنوك والحكومات والضرائب وغير ذلك، لكن يبقى مصيرها مجهولًا لوجود مخاوف أمنية فقد أصبحت هذه العملات عرضة للقرصنة، إضافة لعدم وضوح مستقبل تعامل الدول المتقدمة معها.

أكمل القراءة

تُعرف البيتكوين على أنّها عملة رقمية افتراضية، غير موجودة في الواقع، تستخدم لإتمام عمليات الشراء والبيع عبر الإنترنت، تكون على شكل شفرة رقمية مؤلفة من مجموعة من كتل بيانية مُعالجة، لا تتبع البيتكوين لأي دولة أو مؤسسة، وإنّما يمكن لأيّ شخص التعامل بها وفق نظام الند بالند.

يتم طرح العملة بشكل رقمي تام، إذ يتم إنتاجها من خلال أجهزة الحاسوب، ولا يتم طباعتها نهائيًا، مثل باقي العملات المتداولة، أنتجت أول عملة في عام 2009، ويقدر عدد العملات الموجودة في يومنا هذا بحوالي 21 مليون.

تتمتع البيتكوين بالعديد من الميزات، التي ساهمت في انتشارها وتوسع التداول فيها حول العالم، منها:

  • لا يتطلب التعامل بها وسيط ثالث بين العميل والشركة، ولا تتطلب دفع أي أجور أضافية مقابل عمليات البيع والشراء.
  • لا تحتاج إلى الذهاب إلى الصراف الألي أو البنك لإتمام عمليات الدفع، وإنّما لا يتطلب منك سوى الدخول إلى حسابك.
  • الموثوقية العالية التي تقدمها، فيمكنك إجراء أي عملية دفع أو قبض دون أي خوف من عمليات القرصنة الإلكترونية.
  • يمكنك الاطلاع على جميع سجلات معاملاتك بكل شفافية ووضوح وسهولة.
  • الاستقلال عن سلطات المصارف الخاضعة للأوامر الحكومية، من حيث الضرائب أو مصادرة الأموال أو الحجز عليها.

أكمل القراءة

العملة المشفّرة أو البيتكوين (bitcoin) وهي عملةٌ رقمية افتراضية أنشئت في يناير 2009 من قبل شخصٍ مجهول الهوية باسمه المستعار “satoshi nakamoto”، حيث تعادل عملة البيتكوين حوالي 4690000 دولارًا أمريكيًا.

تشبه عملة البيتكوين القطع النقدية، لكنّها في الواقع عبارة عن نسخٍ إلكترونية أطلقت لتساعد في تسريع إجراء المعاملات المالية بدون الحاجة للوسائط التقليدية كالبنوك والحكومات.

البيتكوين

في الواقع، إنّ عملة البيتكوين هي عبارة عن ملف كمبيوتر مخزّن في تطبيق يدعى”digitdl wallet”على الكمبيوتر أو الهاتف المحمول، ويتمّ تداول عملات البيتكوين بين الأشخاص من خلال هذا التطبيق حيث يتم تسجيل معاملات التداول في قوائم عامة تسمّى”blockchain”.

وتستخدم هذه العملة لشراء البضائع والمنتجات والخدمات، إلا أنّه في الحقيقة يوجد الكثير من المتاجر التي لا تقبل بتداول هذه العملة، كما و يوجد الكثير من الدول التي حظرت استخدامها تمامًا.

ويمكن الحصول على عملات بيتكوين من خلال ثلاثة طرقٍ رئيسية وهي:

  • دفع أموال حقيقية (نقود) لشراء عملات بيتكوين.
  • أن يدفع الأشخاص لك عملات بيتكوين بدل العملات الحقيقية عند بيعك للأشياء.
  • إنشاء عملات بيتكوين عن طريق الكمبيوتر باعتبارها ملف حاسوبي.

في الحقيقة، تطلق عملات البيتكوين للتداول في الأسواق العامة بعملية تسمّى “التعدين”؛ ويعرف التعدين بأنه العملية التي نستطيع من خلالها الحصول على عملات البيتكوين على شكل كتلةٍ جديدة تضاف إلى قائمة “blockchain”، وذلك من خلال مجموعةٍ متنوعةٍ من الأجهزة و عبر حل الألغاز المعقّدة في مجال الحسابات.

كما و تعدّ عملة البيتكوين من العملات الرقمية التي تستخدم تقنية الند للند ؛وذلك لتسهيل الدفع الفوري، حيث يعتبر أصحاب الشركات المستقلة المشاركون في شبكة تكوين عملات البيتكوين مسؤولين عن معالجة وتصحيح المعاملات المتواجدة في قوائم” blockchain”.

و يحبّذ البعض التعامل بعملات البيتكوين كونها لا تخضع لسيطرة الحكومة والبنوك أو تنظيم أي بلد؛ حيث من الممكن أن يتداولوها دون الكشف عن هويتهم أو معرفة رقم الحساب الخاص بهم، وكذلك لأنّه من الصعب تزويرها أو نسخها فهي عملة آمنة وقيمة.

وهكذا كما رأينا، تعتبر عملة البيتكوين وسيطًا مناسبًا للكثيرين؛ وذلك لكونها تسهّل نظام الدفع وتسرّعه، كما أن سعر صرف عملات البيكوين مقابل الدولار يعتبر عرضًا جاذبًا للمستثمرين المحلين والمهتمين بتداول العملات .ومن الجانب الآخر، فإن هذه العملة لا تتمتع بتاريخٍ من المصداقية والدعم أو بسجلٍّ تاريخي طويل الأمد كما أنّها تعتبر عملةً منافسةً للعملة الحكومية ومن الممكن استخدامها في غسيل الاموال والأنشطة غير القانونية؛ لذلك تسعى الحكومات لحظرها وتقييد تداولها وبيعها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي العملة الرقمية البيتكوين bitcoin"؟