ما هي الفاشية وكيف نشأت وما أهدافها

يرتبط مفهوم الفاشية عادةً بالأنظمة النازية الألمانية والإيطالية التي وصلت للسلطة بعد الحرب العالمية الثانية، لكن ما هي الفاشية؟

3 إجابات

الفاشية Fascism هي فلسفلة سياسيّة أو حركة جماهيريّة  استبداديّة ترتبط بالنظم الألمانيّة النازيّة والإيطاليّة التي وصلت إلى السلطة بعد الحرب العالميّة الأولى والعديد من الأنظمة في بلدان أخرى، توسعت في أوروبا الغربية والولايات المتحدة واليابان بدون الوصول إلى السلطة بين الحربين العالميتيّن بينما في إيطاليا تم تأسيس أول حكومة فاشية عام 1922 وأصبح موسوليني ديكتاتور فاشي بقيام الدولة الفاشية عام 1925، تتطلّب الفاشيّة ولاء مُطلق من الشعب ومبدأها الرئيسي تحقيق القوة الوطنيّة والمجتمع الطاهر بأي وسيلة وعادةً ما يكون زعيم الفاشيّة ديكتاتوريّاً ويحكم أفراد عسكريين.

معظم الأنظمة الفاشية تسيء استخدام السلطة و تقوم بحركات وأعمال متشابهة باختلاف ظاهري ويكون الحفاظ على ذاتها أهم من الحقوق الفردية أو المجتمعيّة وترفض الليبراليّة بحجة أنها تفسد الجماعة وتوسّع الفجوة بين طبقات المجتمع وتزيد اقتصاد البلاد سوءاً بسيطرتها بشكل كامل على الصناعة والتجارة وإرغام التجارات على الخضوع لقوانين صارمة و دفع مبالغ كبيرة.

وبالرغم من ذلك تظهر جوانب إيجابيّة تجعل الكثيرين مؤيدين لها أهمّها تحسين النظام والسلام في البلاد بكبح جميع أشكال الجريمة وتحقيق المساواة بين الطبقات الاجتماعية فتطالب الأغنياء بالتخلي عن ثرواتهم لصالح الفقراء وتركز على تحسين البلاد عسكريّاً وثقافيّاً.

أكمل القراءة

دعت الحركات الفاشية للأمة القوية تحت سلطة حاكم مستبد، اشتُقّت الفاشية من الكلمة الإيطالية (fascio) والتي تعني الحزمة، في إشارة إلى تراصّ الناس وتضامنهم، وتشير كلمة “fasces” إلى الفأس المرتبطة بشدة بالعصي، والتي باتت رمزًا للحركة الفاشية.

شهدت نهاية الحرب العالمية الأولى تحولات تاريخية كبيرة فانهارت امبراطوريات حكمت لعقود، وانتصرت الشيوعية في روسيا، وسادت حالة من الفوضى والفقر بين الناس، ولاحقًا الكساد الكبير، كما انتشرت بين الشباب الأفكار الداروينية حول التفوق والبقاء للأفضل، كان هدفهم في نهاية الأمر السيطرة على النظام وفقًا لرؤيتهم.

كان أحد هؤلاء الشباب بينيتو موسوليني، الذي أسّس حزبًا فاشيًا في إيطاليا عام 1919، وليتسلم سدة الحكم لاحقًا، ويمسي بذلك أول زعيمٍ فاشيٍّ في أوروبا.

بسطت الحركة الفاشية سيطرتها بين الحربين العالميتين الأولى والثانية على مناطق شاسعة من وسط وجنوب وشرق أوروبا، وقد ازدادت وتوسعت شعبية الأفكار الفاشية في مناطق عديدة في العالم، أوروبا الغربية والولايات المتحدة وجنوب إفريقيا واليابان وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط، ولكن دون الوصول إلى السلطة.

ورغم تنوّع الأحزاب والحركات الفاشية، إلا أنها تشترك مع بعضها بالعديد من السّمات ومنها:

  • حكم النخبة.
  • كراهية الديمقراطية.
  • خضوع كافة المصالح والحقوق الفردية لمنفعة الأمة وخيرها.
  • ينبع تقدير الذات من الشعور بالانتماء إلى الجماعة.
  • دعم القائد الوطني المنقذ للأمة.
  • رفض الليبرالية والفردية لما له من إضرار بالجماعة.

في نهاية الحرب العالمية الثانية، تراجعت الفاشية مع تفكيك أحزابها أو حظرها.

أكمل القراءة

الفاشية وهي إحدى الحركات الوطنية الاستبدادية التي تتشبّث بالقومية وتهدف إلى تعزيزها بشكل متطرّف، فتدعي إلى حكم الحزب الواحد وتعادي أفكار الاشتراكية.

وعادةً ما ينبثق هذا الفكر الاستبدادي من خلال استغلال الوضع المتدهور للبلاد من الناحية الأخلاقية والسياسية والمجتمعية فتأتي فكرة ولادة الأمة الجديدة بمعايير مجتمعية جديدة مناسبة للمجتمع الجديد.

ويختلف على تعريف الفاشيين كل من اليمينيين واليساريين فتارةً تراها حركة يسارية ترفض النزعة الطبقية وتضع ضوابط اقتصادية، وتارةً تراها حركة يمينية تتعصّب للهوية الوطنية والعرق الوطني. أما الفاشيون فيُعرّفون أنفسهم بأنهم مزيج السياسات التي ساعدت في الوصول إلى السلطة وسعت إلى تجديد شباب الأمة.

بدأت أفكار الفاشية في نهاية الثمانينات، عندما سادت فكرة خلق مجتمع جديد على نطاق واسع بعد تفشّي إشاعة أن المجتمع يعيش حالة يُرثى لها ويجب تطويره من خلال أفكار معادية للديمقراطية ولا تخضع لأي أفكار منطقية أو عقلانية.

ومع بداية الحرب العالمية الثانية في بداية القرن العشرين أُسّس الحزب الفاشي، ففي عام 1915 انضمّ أحد الحُكّام الإيطاليين “بينيتو موسوليني” إلى حركة معادية للألمان وأسّس مجموعة خاصة من الأتباع، وعُرفت هذه المجموعة التابعة باسم “الفاشية”.

وفي حوالي عام 1922 طلب الملك الإيطالي من موسوليني تأسيس حكومة جديدة ليصبح بهذا بينيتو موسوليني ديكتاتوريًا فاشيًا يُعلن قيام الدولة الفاشية في عام 1925.

ومع توسّع الحركة وازدياد شعبيتها وفعّاليتها وتحديدًا فيما يخصّ المجتمع الإيطالي الذي بدأ بحملات التطهير العرقي، بدأت الحركة تجذب اهتمام الزعيم الألماني النازي “أدولف هتلر”، وسرعان ما نمت الحركة الفاشية مع الحركة النازية وأصبحت نظام تعتمده الكثير من الحكومات والدول.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي الفاشية وكيف نشأت وما أهدافها"؟