ما هي جنسية الهكسوس ومن اين اتو

من هم الهكسوس الذين وُجدت آثارهم في مصر؟ ومن أين ينحدرون؟ وهل استطاع العلماء والمؤرخون تحديد هويتهم؟

3 إجابات

ما زال الجواب على هذا السؤال إلى يومنا هذا غامضاً، وتعددت الآراء حول جنسية الهكسوس، حيث هناك نقص كبير في المعلومات التاريخية المتعلقة بهم، فلسوء الحظ لم يصل إلينا الكثير من آثارهم ليتمكّن الباحثون من معرفة الجواب الدقيق عليه.

استناداً إلى الكشوفات التاريخيّة القليلة، تبيّن أن شعوب الهكسوس (Hyk-Sos) هم خليط من عدة قبائل منها الساميون والحوريون وغيرهم من الذين وصلوا إلى آسيا، ومن بعدها بدأت رحلتهم في التنقل إلى أن وصلوا إلى مصر وأنشأوا المستوطنات فيها، واعتبر بعض المؤرخين أن أصل الهكسوس ينحدر من الساميين في سورية والجزيرة العربية، أما البعض الآخر اعتبر موطنهم الأصلي هو فلسطين، كما يقال أن قبائل الهكسوس هم ذاتهم القبائل العبرانية، لكن هذا الاعتقاد أثار جدلاً بين الباحثين؛ نظراً لاختلاف تواريخ وجود كلتا القبيلتين.

بعد أن جاء الهكسوس من شرق آسيا، استقروا في فلسطين ومن ثم غزوا مصر بعدها، ليكونوا أول غزاة لها في التاريخ، واندمجوا بسهولة في مجتمعهم إلى أن أصبحوا قوة كبيرة تهدف لحكم مصر بالكامل، حيث عملوا بالتجارة والصناعة وازدهرت المنطقة في عهدهم، ولكن استطاع (أحمس) أول ملوك الأسرة الثامنة عشر أن يستعيد مصر العليا منهم والإطاحة بهم.

أكمل القراءة

الهكسوس هم سلالة من أصلٍ فلسطيني غزوا أرض النيل حوالي عام 1720 ما قبل الميلاد، والذين شيدوا (تل الضبعة) عاصمةً لهم كما أطلقوا عليها اسم أفاريس الواقعة شمال دلتا النيل، ولكن وبعد وقتٍ قصيرٍ وفي العام 1560 قبل الميلاد طُرد الهكسوس على يدّ الفراعنة.

بينت الدراسات أن الهكسوس قومٌ ساميون والذين يعرفون أيضاً باسم الأموريين، كما يمكن أنّ تطلق عليهم لقب “ملوك الراعي”، وكلّ هذه الأسماء الغريبة مرتبطةٌ بالعبريين.

يعتبر الهكسوس أيضاً بدو رحّالين؛ فبحلول العام 1800 ما قبل الميلاد انتقلوا إلى مصر القديمة من غرب آسيا، ليستقروا بعدها على شكل مستوطنات على طول ضفاف نهر النيل وهو الوادي الخصب عقب نهر النيل شمال مصر.

تعلقت أرواح الهكسوس بأراضي النيل الخصبة، مما حولهم إلى مزارعين ناجحين، كما أنّهم برعوا بالتجارة فقد كان لهم الفضل باكتشاف الأسلحة المعدنية، والحصان والعربة، والقوس المركب.

اعتقد بعض الباحثين و علماء الآثار أنّ الهكسوس أصبحوا حكامًا في شمال مصر لمدة مئة عامٍ تقريبًا، بينما لا يزال الفراعنة يحكمون جنوبها، وعلى الرغم من ذلك لم يواجهوا أيّ خلافاتٍ في الشمال، بلّ كان السلام والتعاون سائدًا مع الفراعنة.

أكمل القراءة

في البداية لابد من الإشارة إلى أن الهكسوس هم شعبٌ سامي وصل إلى مدينة أفاريس المصرية عام 1782 قبل الميلاد، ويعني اسم الهكسوس “حكام الأراضي الأجنبية”، ويعتقد المؤرخون أنّهم كانوا ملوكًا قام الغزو بطردهم من فلسطين، فتوجهوا إلى مدينة أفاريس الساحلية، حيث تم الترحيب بهم من أهل المدينة. إذ عملوا بالتجارة وازدهرت أعمالهم فأرسلوا إلى جيرانهم وأصدقائهم ودعوهم إلى القدوم إليهم ليزداد عددهم.

واعتبرت فترة وجودهم هي بداية الفترة المتوسطة الثانية في مصر بين عامي (1782 – 1570) قبل الميلاد، والتي استلموا فيها مقاليد السلطة السياسية ثم العسكرية بعد انهيار الأسرة الثالثة عشر للمملكة الوسطى، والتي استمرت خلال الفترة (2040 – 1782) قبل الميلاد. ولم يستطع المؤرخون معرفة الأصول العرقية للهكسوس ولا ما آلت إليه أمورهم، بعد أن قام أخمس الأول الذي أنشأ مملكة مصر الجديدة (1570 – 1069) قبل الميلاد بطردهم من مصر.

ومع ذلك إذا قرأت بعض الكتب التي تعود إلى كتاب مملكة مصر الحديثة قد تجد بعض المعلومات عن أصل الهكسوس، حيث اعتبرهم العديد من الكتاب مجموعة من الغزاة الذين عاثوا فسادًا في البلاد؛ في حين يعتقد بعض المؤرخون أنّ هؤلاء الكتاب عمدوا إلى تشويه صورة الهكسوس في محاولةٍ لتغيير التاريخ، وإيجاد سببٍ للحروب الناشبة معهم، كما ويؤكد هؤلاء المؤرخون، أنّ الهكسوس هم أصحاب الفضل في ظهور اثنين من أهم الميزات التي بنت إمبراطورية الجيش المصري وهما: القوس المركب، والعربة التي تجرها الخيول.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي جنسية الهكسوس ومن اين اتو"؟