ما هي عصور ما قبل التاريخ

من منا لم يتساءل كيف كان شكل الأرض وطريقة الحياة قبل آلاف السنين؟ هذا في عصور ما قبل التاريخ، لكن ما هي عصور ما قبل التاريخ؟

4 إجابات

عصور ما قبل التاريخ

بدأت الأرض منذ 4.5 مليار سنة، بالتالي فإن بداية النشاط الإنساني المعروف وحتى يومنا هذا يشكّل جزءًا ضئيلًا من تاريخ الأرض، فمن المتوقع أنّ حياة الإنسان بدأت منذ 2.5 مليون سنة والتي تصل حتّى زمن اختراع الكتابة في 1200 قبل الميلاد محدّدة عصور ما قبل التاريخ، بالتالي فإنّ عصور ما قبل التاريخ هي الحقبة الزمنية التي تشمل كافّة العصور التي عاشها الإنسان قبل اختراع الكتابة أي دون تأريخ (مرحلة بدأ العصور تاريخية)، ولا يجب الخلط بين عصور ما قبل التاريخ وما سبقها من عصور سادت الديناصورات فيها الأرض.

تصنّف عصور ما قبل التاريخ في ثلاث فترات زمنيّة وهي بالترتيب: العصر الحجري، والعصر الحديدي، والعصر البرونزي.

العصر الحجري: أوّل عصور ما قبل التاريخ ويقسم بدوره إلى ثلاث فترات؛ أوّلها العصر الحجري القديم أو Paleolithic وهو أقدم العصور الحجري على الإطلاق تمّ في اكتشاف النار، ثم العصر الحجري الوسيط أو Mesolithic، يليه العصر الحجري الحديث أو Neolithic وهو آخر العصور الحجريّة بدأ فيه تخلّي الإنسان عن الحجر معلنًا نهاية العصر الحجري في 4500 قبل الميلاد.

يحدّد العصر الحجري بداية استخدام أسلاف الإنسان للأدوات المصنوعة من الحجارة والعظام والأخشاب، كما عاش إمّا في الكهوف أو أعالي الأشجار أو في أكواخ بسيطة، ويحدّد أيضًا انتقاله من الصيد فقط إلى الزراعة وإنتاج الغذاء وتربية وتدجين الحيوانات والمواشي إلى جانب الصيد، يعدّ إنسان هذا العصر أول من نحت الأشكال على الصخور والعظام  ومن الطين وقام بالحياكة والتطريز والرسم، انتهى هذا العصر معلنًا نهاية العصر الجليدي ما تسبب بانقراض العديد من الثديّات الضخمة وتغير في المناخ وارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات، وهجرة الإنسان لأماكن جديدة وظهور المجتمعات الإنسانيّة الصغيرة المتمثّلة بالقرى.

العصر البرونزي: يمتدّ هذا العصر بعد العصر الحجري بين عام 3000 وحتى عام 1300 قبل الميلاد، اُكتشف فيه البرونز وسبائك القصدير والنحاس وتمّ استخدامها عوضًا عن أسلافها الحجرية في صنع الأدوات، ما رافقه تطوّر في الابتكار واختراع المحراث وعجلة الخزاف وغيرها، كما شهد تقدمًا في العمارة والفنون وظهرت المنسوجات وتحولت الأكواخ البسيطة إلى بيوت مستديرة من جدران حجريّة وأسقف خشبية مزوّدة بمواقد، فاتسعت رقعة القرى الصغيرة وتحولّت إلى مدن صغيرة وقرى كبيرة، يعدّ ظهور القوانين البدائيّة وفكرة الحكومة أو السلطة من مميزات هذا العصر لكنّ الأبرز يبقى نشأة الدين الذي لعب دورًا هامًا لاسيما في الحضارة الفرعونيّة وغيرها من الحضارات.

العصر الحديدي: بدأ مع نهاية العصر البرونزي واكتشاف الحديد وطرق تسخينه وطرقه، يمتدّ هذا العصر منذ سنة 1300 قبل الميلاد وحتى 900 قبل الميلاد، كان الحديد آنذاك أغلى من الذهب وأسهل تصنيعًا من البرونز لذا تمّ اللجوء إليه في الصناعة، شهد العصر الحديدي إنتاجًا ضخمًا للأسلحة والأدوات المصنوعة من الحديد والفولاذ، ما رافقه تقدّم كبيرة في العمارة والزراعة والفن والدين والاجتماع والاقتصاد والتداول التجاري، تطوّرت المدن وظهر تخطيط المدن المبكّر وانتقل الإنسان للعيش في المنازل الكبيرة متعددة الغرف بعضها يحوي إسطبلات مخصصة للحيوانات المدجنة والمواشي، والقصور العملاقة والمعابد والهياكل الدينيّة، كما ظهرت أنظمة الري وشبكات مياه إضافةً لشبكات الشوارع المرصوفة، انتهى هذا العصر مع اختراع الكتابة وبدأ التأريخ، محددةً انتهاء عصور ما قبل التاريخ.

أكمل القراءة

لا بدَّ أن الفضول يغمرك لمعرفة شكل الحياة في عصور ما قبل التاريخ، أو لأقل ذلك الزمان الغابر، حيث لم يؤرخ انسان كلمة، لقد مرَّ الانسان في تلك الأزمنة بعدَّة عصور متعاقبة، قبل أن يبدأ في كتابة تاريخه، وسأقص لك هنا عن عصرين من مجموع هذه العصور وهما:

  • العصر الحجري: أعتقد أنك الآن تتخيل اولئك الناس الذين يرتدون بعضًا من أوراق الأشجار ويتكلمون لغة لا يفهمها غيرهم، لكن قد لا تعرف أن سبب تسمية هذا العصر بالعصر الحجري هو أن الناس وقتها اعتمدوا على الحجارة في كل شيء، فقد كانت مأواهم وسكنهم، وكانت السلاح الوحيد الذي يدافعون بها عن أنفسهمن حتى أنهم استخدموها كأدوات منزلية يومية للطهي وتناول الطعام، حيث نحتوا الحجارة لصنع أدوات يومية مفيدة، وتبعًا لتطور أدواتهم اليومية هذه تم تقسيم هذا العصر الحجري إلى ثلاث مراحل متتالية، قديم ومتوسط وحديث.
  • عصر الديناصورات: وُجدت هذه الكائنات العملاقة وعاشت قبل وجود الانسان، ولم يكن الانسان ليعرف بوجود هذا العصر لولا اكتشاف عظام وبقايا سحلية عملاقة مدفونة في منطقة ريفية في انكلترا في بدايات القرن التاسع عشر، ومن هنا بدأت الدراسات عن الديناصورات، حيث وُجدَث آثار لها في كل أنحاء العالم، ليكتشف العلماء ان للديناصورات أنواع عديدة منها مايمتلك رجلين فقط أو أيدي قصيرة جدًّا أو حتى أجنحة.

أكمل القراءة

يُطلَق على الحقبة الزمنية التي سبقت انتشار أبسط أدوات المعرفة والتسجيل مثل النقش والصور واللوحات اسم “عصور ما قبل التاريخ“، وقد تم اكتشاف هذه العصور بفضل المعرفة والتقنيّات التي توصل لها العقل البشري على مر العصور والأزمنة، ومن أهم العصور التي سبقت التاريخ:

  • العصر الحجري، ولعلّ أهم ما يميّز هذا العصر هو استخدام الحجارة كأداة يومية روتينية في مختلف جوانب الحياة، وقد قُسِّم هذا العصر إلى ثلاثة عصور تِبعًا لتطوّر الأدوات اليومية المُستخدمة والمُصنّعة، وهي العصر الحجري القديم والعصر الحجري المتوسّط والعصر الحجري الحديث، وباكتشاف هذا العصر اكتُشِف الأثر الأول للبشرية في تلك الحقبة التي تعود إلى 3.3 مليون عام وقد كان يعتمد غذاء الإنسان في ذلك العصر على لحوم الحيوانات والفواكه، مما جعلهم يحترفون الصيد والصناعات التي تعتمد على بقايا وجلود الحيوانات.
  • العصر البرونزي، وقد شهِد هذا العصر بداية استخدام المعادن في الصناعة، وقد كان للبرونز تحديدًا استخدام خاص وشامل في ذلك العصر، فكانوا يقومون بدمج معدن النحاس والقصدير لإنتاج معدن البرونز بمقوّمات أعلى وأكثر جودة من وجود كلا المعدنين بشكل منفصل. وكان يتمتّع البرونز بصلابة ومتانة عالية بالإضافة إلى درجة انصهار أقل مما يجعله أكثر قابلية للسحب والتشكيل، وكان البرونز مقاومًا للكسر أو التآكل فاستُخدِم لصناعة الأدوات اليومية المُختلفة.
  • العصر الحديدي، وفي هذا العصر تم إدخال الحديد كمعدن أساسي في صناعة الأسلحة والأدوات اليومية بعد إثبات كفاءته ومقوماته التي فاقت البرونز، وتحديدًا بعد تسخين الحديد بالكربون مما أسفر عن الفولاذ الذي اشتهر بصلابته ومتانته العالية، ويعود هذا العصر إلى حوالي 1200 قبل الميلاد.
  • العصر الجليدي، ولم يُحصر هذا العصر بفترةٍ زمنيةٍ محددة، بل قُسّم خمسة عصور جليدية شهيرة، وهي:
    1. العصر الجليدي “الحوروني” الذي يعود إلى 2.4 -2.1 مليار سنة.
    2. العصر الجليدي “القروي” الذي يعود إلى 850- 635 مليون سنة.
    3. العصر الجليدي “الأنديز أو الصحراء” الذي امتدّ من 460 إلى 430 مليون سنة.
    4. العصر الجليدي “وكارو” الذي استمرّ من 360 إلى 260 مليون سنة.
    5. العصر الجليدي “الرباعي” وهو يمتد من 260 مليون سنة مضت إلى وقتنا الحالي.

أكمل القراءة

شكّل اختراع الكتابة والأبجدية نقطة تحوّل فارقة في عملية سير التاريخ عبر العصور، بالرغم من أن الإنسان القديم عاش قرابة 2,5 مليون سنة على الأرض، لكنه لم يستطع ترك أي أثر يُذكَر حتى اختراع السومريين للكتابة.

تقسم عصور ما قبل التاريخ إلى ثلاثة عصور أو حِقب وهي:

  • العصر الحجري: أول عصور ما قبل التاريخ وأطولها، تمتد فترة العصر الحجري من قرابة 2,5 مليون سنة حتى الألفية الثالثة قبل الميلاد، امتهن أسلافنا القدماء الرعي والصيد وصنع المعدات من الصخور والأحجار وصناعة الفخاريات البسيطة، إضافةً لحياكة ألبسة بسيطة.

يقسم العصر الحجري إلى ثلاث فترات وهي: العصر الحجري القديم، العصر الحجري المتوسط، والعصر الحجري الحديث.

  • العصر البرونزي: ثاني عصور ما قبل التاريخ، ويتراوح بين الألفية الثالثة قبل الميلاد حتى سنة 1300 قبل الميلاد. عمل إنسان هذا العصر بالصناعات المعدنية البسيطة وذلك بعد اكتشافه لمعدن البرونز والنحاس والقصدير، وأصبحت هذه المواد الأساس عوضًا عن الحجارة كما في العصر الحجري، واهتم الناس أيضًا بالناحية المعمارية وبدأت القرى والمدن بالتشكّل، إضافةً لتطور العادات والتقاليد والملابس بين الشعوب.
  • العصر الحديدي: يمتد هذا العصر بين سنة 1300 قبل الميلاد حتى عام 900 قبل الميلاد، اكتشف الإنسان فيه معدن الحديد وامتهن صناعة الفولاذ عوضًا عن البرونز لسهولة تشكيله وتصفيحه، إضافةً للتطور العمراني وبناء الإسطبلات والمعابد والقصور. كما شهد العصر الحديدي تطورًا كبير في الزراعة نتيجة زيادة عدد الأفراد وزيادة حاجتهم للغذاء.

عصور ما قبل التاريخ

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي عصور ما قبل التاريخ"؟