ما هي فوائد الكاجو واضراره

الكاجو هو أحد أشهر المكسرات التي تحتوي على كمٍّ هائلٍ من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية المهمة، إلا أن الإفراط في تناوله قد يسبب بعض الأضرار، فما هي فوائده؟ وما هي أضراره؟

4 إجابات

للكاجو فوائد عديدة على صحة الإنسان، منها:

  • تقليل فرص تشكل الحصيات في المرارة: تتكون هذه  الحصى من نوع من الكولسترول المقوى يدعى البيليروبين، وقد تسبب ألمًا كبيرًا للمصابين بها، وقد تحتاج لعمل جراحي لإخراجها، فوفق دراسة أجريت على أكثر من ثمانين ألف امرأة، انخفضت فرص تشكل هذه الحصى بنسبة 25% عند النساء اللاتي تناولن الكاجو بشكل منتظم.
  • الكاجو غني بمضادات الأكسدة: يحتاج الجسم لمضادات الأكسدة لعلاج أي ضرر تأكسدي يحصل للخلايا، تقوم مضادات الأكسدة كذلك بتطهير الخلايا من أي جذور كيميائية حرة قد تكون سببًا في حدوث هذه الأضرار التأكسدية، فالكاجو غني بنوعي الفيتامينات E وK وهما اثنان من أقوى مضادات الأكسدة.
  • لا يحتوي على الكولسترول: فتناول الكاجو يساعد في تعزيز صحة القلب والجهاز الدموي في الجسم، كما يساهم في تعزيز الدورة الدموية.

لكن كل هذه الفوائد لا تعني بأن تقوم بتناول الكاجو بكميات وحصص كبيرة كل يوم، فللكاجو كذلك أضرار على صحة الجسم منها:

  • يحتوي الكاجو على كميات كبيرة من السعرات الحرارية: فالكاجو غني بالدهون المشبعة المفيدة لصحة القلب، ولكن هذه الدهون تحتوي على ضعفي كمية السعرات الحرارية مقارنةً بالبروتينات أو الكربوهيدرات، فتناول كوب واحد فقط من حبوب الكاجو المحمصة يحتوي على 786 سعرة حرارية، وهو ما يعادل 40% من حاجة الجسم للسعرات الحرارية في اليوم، واستهلاكك لسعرات حرارية أكثر من حاجة جسمك سيؤدي إلى تخزين هذه السعرات على شكل دهون في الجسم ما يؤدي لزيادة الوزن.
  • ابتعد عن الكاجو الأخضر، أو حبوب الكاجو التي لا تزال تحتفظ بقشرتها: فهذه الحبوب تحتوي على كميات صغيرة من الزيت في قشرتها، قد تتسبب بحدوث طفح جلدي مزعج، كما تحتوي على آثار للسم فيها، تختفي هذه الزيوت والمواد السامة بمجرد تحميص حبوب الكاجو على حرارة عالية جدًا.

أكمل القراءة

الكاجو من أنواع المكسرات الشهيرة يتميز بطعم لذيذ والعديد من العناصر المغذية، الموطن الأصلي لزراعة أشجار الكاجو في البرازيل، يستخدم في الكثير من الحلويات كما يمكن تناوله كوجبة خفيفة بين الوجبات. ومن أهم فوائد الكاجو ما يلي:

  • يحتوي الكاجو على دهون غير مشبعة أحادية، تساعد في تخفيض نسبة الكولسترول في الدم، وتخفض من احتمال الإصابة بالأمراض القلبية.
  • يحتوي الكاجو على نسبة عالية من عنصر النحاس الذي يتوفر في عدد محدود من الأغذية وبنسب قليلة، لذلك فإن تناول الكاجو يوميًا يحمي الجسم من الإصابة بأمراض القلب والشلل الرعاشي وأمراض أخرى يسببها نقص النحاس في الجسم.
  • يحتوي الكاجو على عنصر الزنك الضروري لإنتاج الإنزيمات التي يحتاجها الجسم لأداء وظائفه.
  • يحتوي الكاجو على عدد من مضادات أكسدة كفيتامين k والتي تلزم الجسم لمقاومة عمليات الأكسدة الضارة.
  • يعمل الكاجو على تخفيض نسب الإصابة بحصى المرارة.
  • يحتوي الكاجو على مركب الأوميغا 3 الذي يسرع من عملية حرق الدهون وبالتالي يساهم بالتخلص من الدهون الزائدة في الجسم.
  • يساعد في عملية الهضم من خلال احتوائه على نسب عالية من الألياف.
  • يحافظ على صحة العظام وبنيتها القوية بسبب احتوائه على عنصر المغنيزيوم .
  • مناسب للمصابين بمرض السكر بسبب احتوائه على نسب قليلة من السكر.
  • يقلل من خطر الإصابة بفقر الدم بسبب احتوائه على نسب جيدة من الحديد.

أما بالنسبة للأضرار التي من الممكن أن يسببها الكاجو في حال تناوله بكثرة ما يلي:

  • يسبب تشكيل الحصى في الكلى بسبب احتوائه على أوكسالات .
  • يسبب الحساسية لبعض الأشخاص في حال تناوله بكثرة، ومن الممكن الإصابة بحساسية شديدة بسببه كالتنفس بصوت مرتفع وتورم الحلق، كما من الممكن أن يسبب تناوله لدى بعض الأشخاص طفح جلدي شديد.

أكمل القراءة

الكاجو من المكسرات اللذيذة التي يعود منشؤها للبرازيل، له ككل العناصر الطبيعية فوائد كثيرة وفيما يلي أهم تلك الفوائد:

  • الكاجو غني بالدهون الأحادية الغير مشبعة، ممايساعد على خفض معدل الكوليسترول في الدم وتقليل احتمال الإصابة بأمراض القلب.
  • إن الكاجو غني بعمدن الزنك الذي يحتاجه الجسم ليجدد خلايا الجهاز المناعي والأنزيمات الضرورية.
  • كما يمكن أن يمد الكاجو الجسم بالنحاس الضروري له والذي يصعب توفره إلا في بعض الأغذية، كمايمنع الجسم من التعرض للشلل الرباعي عند تناوله بشكل يومي بالإضافة لأمراض أخرى سببها نقص النحاس.
  • كما يمكن أن يساعد الكاجو على خفض نسبة الإصابة بحصيات المرارة.
  • يحتوي الكاجو على صبغة تدعى Zea yanthin التي تشكل طبقة واقية على شبكية العين فتحمي العين من أشعة الشمس الزائدة كالأشعة فوق البنفسجية.
  • زيت الكاجو غني بفيتامينات ومعادن مغذية مثل الفوسفور والحديد والماغنيسيوم.
  • يساعد أيضاً على التخلص من الدهون الزائدة لاحتوائه على اوميغا 3 الذي يحفز عملية الحرق.
  • يعد مناسباً لمرضى السكري لانه يحتوي على نسبة قليلة من السكر.
  • كما يمكن أن يقلل من نسبة الإصابة بالأنيميا لغناه بالحديد المسؤول عن نقل الدم إلى أجزاء الجسم.

لكن أيضاً له مضار كثيرة أبرزها:

  • قد يسبب الكاجو تراكم الحصى في الكلى لاحتوائه على الكثير من الأملاح والأوكسالات.
  • يعاني بعض الأشخاص من حساسية اتجاهه لذا يفضل تناول كمية محدودة منه.
  • هناك حالات حساسية مفرطة يتعرض لها بعض الناس فيشعرون بتورم بالحلق و يفقدون الوعي ويصبح التنفس أصعب.
  • من أنواع الحساسية اتجاه الكاجو تسببه باضطرابات الجهاز الهضمي.
  • يفضل عدم أكله من قبل المرأة الحامل وفي فترة الرضاعة.
  • يمكن أن يسبب التهاب الجلد التماسي وهو مرض جلدي يمكن أن يتحول إلى طفح جلدي.

أكمل القراءة

الكاجو واحد من أشهى أنواع المكسرات ويُعتبر مصدر جيد للعديد من المعادن والفيتامينات كالنحاس وفيتامين E، تنمو أشجار الكاجو في المناخ شبه الاستوائي وتحديداً في البرازيل، وللكاجو فوائد عديدة منها:

  • يساعد في خفض مستوى الكوليسترول في الدم.
  • يقلل ويقي من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لاحتوائه على النحاس، بالإضافة لدوره في زيادة إنتاج الميلانين الهام للشعر.
  • يساعد في زيادة عدد الكريات الحمراء في الدم.
  • يحتوي على الزنك الذي له دور في تجديد خلايا الجهاز المناعي.
  • يقلل من خطر الإصابة بحصى المرارة.
  • يسهل من عملية الهضم.
  • يساهم في حماية العين والجلد من أشعة الشمس الضارة.
  • يقي من الإصابة بمرض السرطان.
  • يمد الكاجو الجسم بالفيتامينات والمعادن اللازمة أثناء الحمية، ويساعد جداً في عملية خفض الوزن.
  • يساهم في الوقاية من مرض السكري.
  • يقي من الإصابة بفقر الدم.

بالرغم من كثرة فوائد الكاجو إلا أنه يملك بعض المضار، فقد يتسبب في تشكيل حصى الكلى بسبب تراكم الكالسيوم. كما يمكن أن يسبب الحساسية، ومن أعراضها فقدان الوعي واضطرابات في الجهاز الهضمي، بالإضافة لطفح جلدي وصعوبة في التنفس وتورم الحلق.

بالنسبة للنساء الحوامل والمرضعات يجب عليهن استشارة الطبيب قبل تناول الكاجو، كما يجب عدم تناوله بعد إجراء العمليات الجراحية لدوره في خفض مستوى السكر في الدم.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي فوائد الكاجو واضراره"؟