ما هي فوائد زيت القرفة

استعمل الإنسان القرفة منذ 2000 سنة قبل الميلاد، حيث كانت لها قيمتها الكبيرة وفوائدها العديدة، فما هي فوائد زيت القرفة؟

4 إجابات

يُعتقد أن القرفة هي واحدة من أقدم وأثمن التوابل في العالم، واستمر استخدامها منذ زمن المصريين القدماء ولآلاف السنين بعد ذلك، حتى أصبحت عنصرًا أساسيًا في الطب الصيني التقليدي والأيورفيدا، واليوم يُستخدم في أشكال التوابل والأعشاب والمساحيق والشاي لمعالجة الأمراض العاطفية والجسدية، وتحتوي على مكونات كيميائية رئيسية متواجدة في اللحاء والأوراق، وإن كانت بكميات مختلفة، هي: Cinnamaldehyde و Cinnamyl Acetate و Eugenol و Eugenol Acetate.

ما هي فوائد زيت القرفة

ويُعد CINNAMALDEHYDE مسئولًا عن الرائحة الحارة المميزة للقرفة، وله خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا ومضادة للميكروبات.ولل EUGENOL ACETATE: خصائص مُضادة للأكسدة. وأما EUGENOL: يقلل فرص الإصابة بالقروح، وإذا تواجدت فإنه يعمل على تهدئة القرحة والألم المصاجب لها،ويعالج آلام المعدة، ولديه خصائص مضادة للتسمم ومضادة للالتهابات ومسكن، ويستطيع التخلص من البكتيريا، ويمنع نمو العديد من الفطريات. كما يُعد CINNAMYL ACETATE: هو المسئول الرئيسي عن رائحة القرفة المميزة، وشائع الاستخدام كمثبت في العطور المصنعة، ويُستخدم في صد ومنع الحشرات، وتعزيز الدورة الدموية، مما يسمح للجسم والشعر بتلقي الكميات المطلوبة من الأكسجين والفيتامينات والمعادن للحفاظ على صحة كل منهما.

ويشتهر زيت القرفة بالعديد من الخصائص العلاجية، منها:

  • في الاستخدام الطبي: يُستخدم كمضاد للطفيليات، ومضاد للالتهابات، ومضاد للفيروسات، مضاد للبكتيريا، مضاد للفطريات، مضاد للميكروبات، مضاد للتسمم، مضاد للتشنج، طارد للريح، مضاد للعدوى،مسكن، مُقوي للمناعة، منشط، مضاد للروماتيزم، منبه، مضاد للأكسدة، ويُساعد في إنقاص الوزن، والحماية من السرطان، ومرض الزهايمر، ومرض الإيدز.
  • في مستحضرات التجميل: كمُنظف، وقابض، مُضاد للأكسدة.
  • ورائحة القرفة المُميزة: تُستخدم كمنبه، مضاد للاكتئاب، وفي التدفئة، وكمحفز، زيادة التمثيل الغذائي.

أكمل القراءة

لزيت القرفة العديد من الفوائد الصحيّة منها:

  • يتمتع زيت القرفة بخصائص مضادة للجراثيم لاحتوائه على مركبات لها تأثير مضاد للميكروبات الخطيرة المقاوِمة للمضادات الحيوية مثل الزائفة الزنجارية (Pseudomonas aeruginosa)، والتي تؤثر على الإنسان والنباتات والحيوانات.
  • يُستخدم زيت القرفة لمعالجة مشاكل اللثة والأسنان بفضل خصائصه المضادة لبكتيريا العقديات الطافرة (Streptococcus mutans) وفطور المبيضات (Candida ssp) المسببّان لاتهابات الفم وتجاويف الأسنان.
  • يُمكن استخدام زيت لحاء القرفة كبديل آمن وفعّال وطبيعي للمواد الحافظة الصناعية، نظرًا لفعاليته المضادة للبكتيريا، تمت إضافته لمستحضرات التجميل والمنظفات والمطّهرات في المستشفيات.
  • كما تشير العديد من الدراسات إلى أهمية زيت القرفة في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي لوجود الأوجينول ودوره في حماية البطانة المخاطية للمعدة، مما يمنع الإصابة بالقرحة وغيرها من الأمراض.
  • يُحسِّن زيت القرفة إفراز الأنسولين في الجسم، مما يساعد في الحفاظ على مستويات مستقرّة من السكر في الدم وبالتالي يمنع الأعراض المرافقة لاضطراب معدل السكر كالتعب، وانخفاض الطاقة، والمزاجية، والرغبة الشديدة في تناول الحلويات.
  • كما يساعد استخدام زيت القرفة على خسارة الوزن؛ لقدرته على تحلية الأطعمة دون إضافة سكر (نظرًا لمذاقه الحلو)، وله دور في ضبط مستويات السكر في الدم، مما يساعد على كبح الشهية تجاه الحلويات.
  • وقد أكدت الدراسات على مساهمة مركّب السينمالدهيد أو ألدهيد القرفة (من مكونات زيت القرفة) في مساعدة الخلايا الدهنية على حرق الطاقة، من خلال تنشيط عمليّة التمثيل الغذائي فيها.

أكمل القراءة

يحتوي زيت القرفة على العديد من المركبات المفيدة للصحة، والتي تحدّ من الالتهابات، ونمو البكتريا، والفطريات.

ويوصف زيت القرفة كعلاجٍ طبيعيٍ للمشاكل الصحية، التي تتراوح بين السعال، ونزلات البرد، إلى الإمساك. بالإضافة إلى ذلك، فإن زيت القرفة العطريّ يحفز الدورة الدموية، ويقلل من الإجهاد، ويخفف الألم، ويكافح العدوى، ويحسّن الهضم، ويبعد الحشرات، كما يستعمل لضبط مستويات السكّر في الدم.

كما يعتبر زيت القرفة خيارًا شعبيًا، حيث يتم نشر الزيوت الأساسية في الهواء بحيث يمكن استنشاقها أو امتصاصها في الجلد. وقد تم ربط الروائح بالعديد من الفوائد، بما في ذلك انخفاض الاكتئاب والقلق، والشعور بالراحة والنوم بشكلٍ أفضل.

على سبيل المثال، تشير النتائج الأولية المستخلصة من الدراسات المختبرية والأبحاث الحيوانية إلى أنّ المركبات الموجودة في القرفة من الزيوت العطرية، قد تساعد في تدمير المكورات العقديّة، وتعزز توسيع الأوعية الدمويّة (وبالتالي، ربما تساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم)، والسيطرة على مرض السكري (جزئيًا من خلال تنظيم مستويات السكر في الدم).

وعلى الرغم من الفوائد لزيت القرفة، فإنها تحتوي بعض المركبات التي تسبب الحساسية والتهيّج. كما يتوجب على النساء الحوامل والأطفال استشارة الطبيب قبل استخدام زيت القرفة.

أكمل القراءة

ترتبط غالباً رائحة القرفة الحارة والدافئة بمواسم الأعياد فهي عنصر أساسي في أصناف الطعام والحلويات المخبوزة قي كل عيد، وكان هناك وعي سائد قديماً بأنه أثمن وأكثر قيمة من الذهب، حيث يتمتع زيت القرفة بمجموعة متنوعة من الفوائد الصحية.

فوائد زيت القرفة

من أهم فوائد زيت القرفة الصحية التي يمتاز بها:

  • يحتوي هذا الزيت على مركبات مهمة مثل مركبات سينامالديهيد الذي وجد العلماء أنه مضاد للميكروبات ومفيد جداً في حالات الالتهاب، كما أنها مادة تدمر أو تثبط نمو الكائنات الدقيقة الحية بما فيها الفطريات والبكتيريا.
  • كما يوصف زيت القرفة العطري بأنه أحد العلاجات الطبيعية لمشكلات صحية تتراوح بين السعال ونزلات البرد حتى الإمساك.
  • كما يعتقد العلماء بأن زيت القرفة يعمل على تنشيط الدورة الدموية ويخفف الألم و يقلل الإجهاد ويحارب الالتهاب ويحسن الهضم كما يحمي من الحشرات.
  • أثبتت بعض الدراسات أن زيت القرفة يساعد في تدمير ستريبتوكوموس موتان وهي نوع من البكتيريا الذي يرتبط ارتباط وثيق بتطور التحاويف، وتعزيز توسيع الأوعية الدموية .
  • يساعد في علاج ارتفاع ضغط الدم والسيطرة على مرض السكري جزئياً وليس كلياً عبر تنظيم مستويات السكر في الدم.

مع أنه غني بالعناصر المفيدة إلا أن زيت القرفة من الزيوت قليلة الاستخدام في الدراسات العلمية، والمعلومات عنه محدودة للغاية. ومع وجود عدد جيد من الفوائد الصحية لزيت القرفة إلا أنه هناك عدد من التأثيرات الجانبية المحتملة يجب الانتباه لها:

  • إن زيت القرفة خاصةً من نوع قرفة كاسيا غنية الكومارين، وهو مركب يمكن أن يكون سام للكبد والكلى إذا استُخدم بكميات كبيرة وغير محسوبة، كما يمكن امتصاص الكومارين عبر الجلد فيسبب آثار ضارة حتى إن لم يتم تناوله.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية أو تهيج عند وضع زيت القرفة العطري على الجلد.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي فوائد زيت القرفة"؟