ما هي متلازمة انقطاع الطمث وما أعراضها

لا تعتبر متلازمة انقطاع الطمث خطرًا أو مرضًا يصيب النساء بل هو حالةٌ طبيعيةٌ تحدث للجميع، لكن ما هي متلازمة انقطاع الطمث؟

3 إجابات

متلازمة انقطاع الطمث Menopausal هي توقف دم الطمث لمدة تتجاوز 12 شهر متواصل، بسبب حدوث تغيّرات هرمونيّة لدى الأنثى مُنذرةً بانتهاء النشاط الإنجابي والإباضة لديها للأبد، ويكون السبب المباشر لها هو نفاد مخزون المبايض من البويضات وتوقّف الدورة الهرمونيّة المنظمة للإباضة، والتي تبدأ بصورة سريرة من الأعراض التي يتلوها انقطاع كامل للطمث، ويُشار إلى هذه الفترة على إنها فترة ما قبل انقطاع الطمث والتي قد تستمر حتى ست سنوات.

وتتسم بالإضطرابات الطمثيّة والنزفيّة وعدم انتظام الدورة الشهرية، بالإضافة للعديد من الأعراض مثل: الهبات الساخنة، والغثيان، واكتساب الوزن الزائد، وتغيرات المزاج، والمضض بالثديين، والاكتئاب، والصداع. وبعد انقطاع الطمث تحدث متلازمة كاملة من الأعراض والعلامات مع تقدّم الزمن وأغلبها ينتج عن انخفاض هرمون الأستروجين والذي يمكن تعويضه دوائيًا للتخفيف من الأعراض والتغيرات الجسدية، وأهمها:

  • شحوب في بطانة المهبل مع قلّة سماكتها وقلّة لزوجتها ومفرزاتها، مما قد يسبب آلام متكررة خاصة أثناء الجماع وبعده.
  • ضمور المبايض وعدم إمكانية تمييزه بالفحوصات العادية مع تقدّم الزمن.
  • ضمور في حجم الرحم، بالإضافة إلى عدم وظيفيّته.
  • ضعف في عضلات الحوض مع التقدّم في العمر.
  • ارتفاع في معدلات الهرمونات النخامية FSH،LH.
  • نقص مرونة الجلد وترهله، مع ازدياد التجاعيد.
  • نقص في الكثافة العظمية مع ازدياد آلام المفاصل والعضلات.

إنّ انقطاع الطمث هي آليّة طبيعية في تطور الإنسان، كما تحمل في خباياها تجربة جديدة لاستكشاف العالم من عيون المرآة، كما تلعب العلاجات الهرمونيّة المُعيضة دورًا مهمًا في تخفيف الأعراض وتخفيفها.

أكمل القراءة

متلازمة انقطاع الطمث هي حالة طبيعية تصيب المرأة بين منتصف الأربعينيات وأوائل الخمسينيات بحيث تبدأ الدورة الشهرية بالتقطع بشكل تدريجي حتى تتوقف تمامًا، بسبب انخفاض هرمون الأستروجين الذي تفرزه المبايض، والتي يكون قد قل عدد البويضات فيها بشكل طبيعي مع العمر، وبالتالي توقف عملية الإباضة والقدرة الإنجابية لدى المرأة، وتكون مترافقة مع تغيرات فيزيولوجية ونفسية للمرأة، وإليك أبرز هذه الأعراض:

  • الحيض غير المنتظم: فقد تحدث الدورة الشهرية بمواعيد غير منتظمة، بالإضافة لتغيرات بالدفق وممكن أن يكون أقل من المعتاد.
  • جفاف وحكة في المهبل: بسبب التغيرات الهرمونية وانخفاض الأستروجين، وممكن أن يحدث التهاب المهبلي الضموري بسبب رقة جدران المهبل وضمورها.
  • الهبات الساخنة بعد انقطاع الدورة الشهرية: تشعر المرأة بشكل مفاجئ بالحرارة بالجزء العلوي من الجسم، بالإضافة للتعرق وبقع حمراء على البشرة، وتترافق الهبات الساخنة مع هبات باردة وتعرق ليلي، قد تبدأ هذه الأعراض في السنة الأولى من انتهاء الدورة وفي أحيان كثيرة تستمر لعدة سنوات.
  • القلق وتوتر وعدم القدرة على نوم والحاجة الدائمة للتبول.
  • اكتئاب ومزاج متقلب قد تصل نوبات بكاء وعصبية.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • صعوبة في التعلم والتذكر .
  • أما التغيرات الفيزيولوجية قد تواجه بعض السيدات وتكون واضحة، كزيادة الدهون حول منطقة البطن وزيادة الوزن بشكل عام، وصغر في حجم الثدي، تساقط الشعر وتغير في طبيعته ولونه، وسلس بولي.

تستطيع المرأة تخفيف أعراض متلازمة انقطاع الطمث من خلال:

  • اتباع حياة صحية، كممارسة الرياضة بشكل يومي، واتباع نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات والمعادن التي تدعم العظام وكافة أجهزة الجسم، وتخفيف الدهون والسكريات، والابتعاد عن العادات السيئة كالتدخين وشرب الكحوليات.
  • العلاج بالهرمونات البديلة، التي يصفها الطبيب كالأستروجين والتي تساعد في الوقاية من ترقق العظام، مع العلم أن من تعاني من أمراض كالسرطانات والجلطة الدموية وأمراض الكبد لا يمكنها أخذ هذه الهرمونات.

أكمل القراءة

متلازمة انقطاع الطمث هي حالةٌ ينقطع فيها طمث المرأة عندما تفقد القدرة على الإنجاب، والذي سيحدث عند الدخول في سنٍ يتراوح ما بين الأربعينات وأوائل الخمسينات على شكل انقطاعٍ دائم يصل إلى 12 شهرًا على التوالي؛ لتستدل المرأة على أنّه قطعٌ أبدي.

قد تختلف فترة الانقطاع بين كلّ امرأةٍ وأخرى وذلك يعود إلى الحالة الصّحية والبدنية، كما أنّه قد ينقطع بشكلٍ مفاجئ لدى النسوة اللواتي قد تعرضن لعملياتٍ جراحيةٍ في المبيض.

فإذا شعرتي بشيءٍ من الانقطاع أو ما شابه ذلك فلا داعِ للهلع؛ فإنها حالةٌ طبيعية جدًا يمكن التعامل معها بسلاسة تامة. كما قد تشعرين ببعض الأعراض والتغييرات على جسدك التي ستدلك على الحالة  قبل مرورٍ عامٍ من الانقطاع أو حتى بعد مرور عام، والتي قد تأتي كما يلي:

  • فترات حيضٍ غير منتظمة: والتي تعتبر من أشهر أعراض متلازمة انقطاع الطمث، فإذا تعرضتِ إلى فترات حيضٍ متقاربة من الأسبوعين إلى الثلاث أسابيع، أو متباعدةٍ من الشهر أو أكثر؛ فاستدلي تلقائيًا أنّ انقطاع الطمث قد بدأ.
  • جفاف المهبل: قد تتعرضين إلى حرقةٍ أو حكةٍ شديدة في المهبل خلال فترة الطمث، وذلك بسبب انخفاض هرمون الاستروجين الذي يسبب ضمورًا في المهبل.
  • انخفاض الخصوبة: تقل خصوبة المرأة قبل انقطاع الطمث بأربعة أو خمسة سنواتٍ قبل الانقطاع الفعّلي؛ بسبب انخفاض هرمون الاستروجين أيضًا.
  • الإحساس بالحرارة المفاجئة: قد تشعرين بارتفاع درجات الحرارة في الجزء العلوي من جسدك كالرقبة والوجه؛ ليسبب احمرارًا في وجهك وتعرقًا ليليًا.
  • اضطراب المسالك البولية: تصبح النساء أكثر عرضًا للتعرض لأمراض المسالك البولية في فترة انقطاع الطمث، فقد تصابين بالتهاب مثانةٍ طفيف.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي متلازمة انقطاع الطمث وما أعراضها"؟