ما هي مقدمة ابن خلدون وماذا تناول المؤلف فيها

تعد مقدمة ابن خلدون أهم كتابٍ في العالم القديم وقد كتبه العالم الكبير ابن خلدون في القرن الرابع عشر، فما هي مقدمة ابن خلدون؟

3 إجابات

مقدمة ابن خلدون هي واحدة من أشهر ما كتب ابن خلدون، وهو أحد أهم العلماء والمؤرخين الإسلاميين الذين عاشوا في العصور الوسطى، ويحوي الكتاب على أفكار عديدة سوف أحاول ذكر أهمها:

  • إنّ قوة البشر تأتي من قدرتهم على التفكير ومساعدة بعضهم الآخر، إذ أنّ هذا التعاون والتنظيم الاجتماعي مكنهم من تلبية احتياجاتهم وتأمين الأمن وفرصة لحياة أفضل.
  • تمكن البشر من التعايش مع جميع ظروف الكوكب والاستقرار في جميع بيئاته، إلا أنّه ابن خلدون رأى في كتابه أنّ سكان المناخات المعتدلة استطاعوا أن يكوّنوا حضارة أكثر استقرارًا وثباتًا من سكان المناخات القاسية.
  • يعتقد ابن خلدون أنّ نوعية الطعام الذي يتناوله أفراد المجموعة يؤثر على شخصيتهم وأجسامهم، فتناول أطعمة مثل الزبدة والتوابل سيكون له تأثير سيء على عقل هؤلاء وصحتهم الجسدية.
  • إنّ الشعور الجماعي هو أحد العناصر المهمة لأفراد المجموعة ليتمكنوا من دعم ومساعدة بعضهم وإخافة مهاجميهم.
  • استقرار إحدى المجموعات في منطقة ما سيسهل عليها الدفاع عن نفسها وزيادة دخلها، إلا أنّه سيسبب نمط من الحياة غير المستقر وسيؤدي إلى تدميرها في النهاية.
  • كما أعرب ابن خلدون في كتابه من أنّه مؤمن بأنّ سعي الإنسان لكسب المال وزيادة أرباحه بما يؤمّن احتياجاته الحياتية هو أمر منطقي، إلا أنّ زيادت هذه الأموال عن هذا الحد سيسبب تراكم رأس المال والتسبب في تخلخل استقرارة الجماعة.

أكمل القراءة

ما معنى اسم خلدون

إنّ ابن خلدون عالم ومؤرخ ورائد في علم الاجتماع، ولد في تونس في عام 1332م، درس الرياضيات والفلسفة والمنطق، ودرس القرآن وقام بحفظه، كما درس اللغة العربية أيضاً، كان له كتب عديدة، ومن أهم الكتاب كان كتاب “العبر”، الذي تكون من سبعة كتب، الأول منها كان اسمه “المقدمة” ويعرف بـ”مقدمة ابن خلدون“، وقد وضع هذا الكتاب العديد من الأسس في الفلسفة والتاريخ والإقتصاد ومجالات أخرى كثيرة.

تكون الكتاب من خمس فصول التي كانت تتحدث عن مواضيع بشكل مفصل، وهذه الفصول:

  1. الحضارة الإنسانية بشكل عام: في هذا الفصل تحدث عن التنظيم الاجتماعي واهميته، وعدم قدرة البشر على الاستغناء عن التنظيم، وأنه هو المعنى الحقيقي للحضارة، ومهما أصبح الإنسان قوياً إلا أنه لا يستطيع تلبية احتياجاته دون مجتمع.
  2. الحضارة البدوية، إنقاذ الأمة وقبائلها وشروط الحياة: قام بالتحدث في هذا الفصل عن العوامل المشكلة للدولة ومنها “العصبية”، التي كان يقصد بها التعصب القبلي، وتحدث عن الفئتين الرئيسيتين في المجتمع وهما البدو والحضارة.
  3. الخلافة، الملك والمراتب السلطانية: تحدث عن الخلافة وعن قوامها وعن مواصفات الحاكم الجيد؛ مثل العدل والمعرفة.
  4. نماذج من سلطة الحكم: تكلم فيه عن ثلاث نماذج للسلطة الأول:سلطة الحكم الطبيعية، وبرأي ابن خلدون أن الملك أو الحاكم إذا كان بتبع رغبته وغير مهتم بالمجتمع، فلن يكون من السهل أن يحصل على طاعة شعبه، الثاني: السلطة القائمة على العقل، وبرأيه هذا النموذج يحقق العدالة، الثالث: السلطة القائمة على الدين.
  5. نهضة الحضارة وانهيارها: تحدث عن المراحل الخمس التي تمر بها الحضارة التي هي النجاح، ثم الاستبداد، ثم الازدهار، وبعدها الرضا والهدوء، وأخيرا الإسراف.

وتعتبر مقدمة ابن خلدون من أهم الكتب التي قامت بدراسة المجتمع والحضارة.

أكمل القراءة

مقدمة ابن خلدون هو واحد من أشهر الكتب التي وضعت الأسس للعديد من المجالات المعرفية كفلسفة التاريخ وعلم الاجتماع والاثنوغرافيا والاقتصاد.

مؤلف الكتاب هو الكاتب الشهير ابن خلدون والذي هو واحد من أشهر المؤرخين العرب في العصر القديم والذي أسهم في وضع أسس لفهم الحضارة وبنائها.

يتألف كتاب مقدمة ابن خلدون من خمسة فصول ولكل فصل موضوعه الخاص:

  • الفصل الأول: كان بعنوان الحضارة الإنسانية بشكل عام وفيه تناول المؤلف موضوع تنظيم المجتمع وعدم قدرة الإنسان على الاستغناء عن هذا التنظيم الذي يعد اللبنة الأساسية للحضارة.
  • الفصل الثاني: بعنوان الحضارة البدوية، إنقاذ الأمة وقبائلها وشروط الحياة. وفيه تحدث ابن خلدون عن التعصب الجماعي والقبلي والقومي وتأثيره على المجتمع، وتناول أيضًا موضوع الاختلاف بين البدو والحضر.
  • الفصل الثالث: بعنوان الخلافة، الملك والمراتب السلطانية. وفيه تحدث عن الخلافة ومواصفاتها وعن الخليفة ومواصفاته وما يجب أن يتميز به.
  • الفصل الرابع: بعنوان نماذج من سلطة الحكم وتناول فيه الكاتب عن نماذج السلطة وصنفها في ثلاثة نماذج وهي:سلطة الحكم الطبيعية، وسلطة الحكم القائمة على العقل، وسلطة الحكم القائمة على الدين.
  • الفصل الخامس: بعنوان نهضة الحضارة وانهيارها. حيث تحدث ابن خلدون في هذا الفصل عن نظريته حول نهضة البلاد وانهيارها ووضع لهذه النظرية مراحل وهي: مرحلة النجاح، مرحلة الاستبداد، مرحلة الازدهار، مرحلة الرضا والهدوء والسلام، مرحلة الإسراف.

ترجمت أول نسخة من مقدمة ابن خلدون إلى اللغة الانجليزية في العام 1958، ضمن ثلاثة مجلدات ولقيت الكثير من القبول والإشادة فور صدورها.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "ما هي مقدمة ابن خلدون وماذا تناول المؤلف فيها"؟