متى اتناول حبوب زيت السمك

يعتبر زيت السمك من أكثر المكمّلات الغذائيّة رواجًا واستخدامًا بين الناس. فمن المعروف غناه بالدّهون المفيدة للجسم، لكن متى نتناوله؟

4 إجابات

تعد حبوب زيت السمك أحد المكملات الغذائية التي تكسب الجسم أحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تعود على الجسم بالعديد من الفوائد الهامة، فهي تساعد في تقليل الالتهابات وتحسين صحة القلب وحماية وظائف المخ، وتعزيز النمو السليم للجسم، لكن يلعب التوقيت الذي يتم فيه تناول هذه الحبوب دورًا كبيرًا في فاعليتها وتأثيرها على الجسم، ومنع بعض الأثار الجانبية من الحدوث.

يجب عليك أن تعلم أن آثار ونتائج تناول حبوب زيت السمك لا تظهر بشكل مباشر وإنّما تظهر على المدى الطويل، حيث تشير بعض الدراسات والأبحاث على أنّ مستويات أوميغا 3 قد تحتاج إلى تناول الحبوب لعدة اسابيع أو شهور حتى تبدأ بالزيادة، لذا يجب عليك اختيار التوقيت المناسب لتناولها فيه والمواظبة على ذلك بشكل مستمر ليعتاد جسمك عليها، ويحدّ من الأثار الجانبية المحتملة لها، قد يكون الصباح مع وجبة الإفطار مناسبًا لك، أمّا البعض الأخر يفضل تناوله مع الغداء أو قبل النوم، بينما من المناسب أكثر أن تُقسم الجرعة إلى قسمين، يؤخذ قسم في الصباح وقسم أخر في الليل، وذلك لتقليل الأثار الجانبية للحبوب الناتجة عن طفو الزيت فوق الطعام، من الأثار الجانبية لحبوب زيت السمك الارتجاع الحامضي وعسر الهضم والإسهال والتجشؤ والغثيان.

كما يفضل تناول حبوب زيت السمك مع الطعام، لأن ذلك يزيد من قدرة الجسم على امتصاص أحماض أوميغا 3 الدهنية، وبالتالي زيادة فاعلية الحبوب.

تتوفر حبوب زيت السمك في المتاجر والصيدليات، كما تباع على مواقع الإنترنت، لكن يجب عليك استشارة طبيبك الخاص قبل البدء بتناول هذه المكملات، أو أيّ مكملٍ آخر.

أكمل القراءة

تعتبر حبوب زيت السمك من أهمّ المتممات الغذائية وأكثرها انتشارًا بين الفئات العمرية، فهو غنيّ بالأوميغا 3 الذي لا يستطيع جسم الإنسان تركيبه بنفسه فيحتاج إلى تناوله من مصدرٍ خارجيٍ حصرًا؛ ليستطيع تأدية العديد من الوظائف الحيوية بدءًا من نمو الخلايا وصولًا إلى الحفاظ على الدور الحيوي للأعضاء كافةً. وفيما يلي الحالات التي يُفضّل فيها تناول حبوب زيت السمك:

  • إذا كنت من المرضى ذوي عوامل الخطر للإصابة بالأمراض القلبية أو حتى من الناس الأصحاء للحماية من خطر حدوث هذه الأمراض: أثبتت دراساتٌ أن تناول المكملات الحاوية على زيت السمك لمدة 6 أشهرٍ على الأقل يُقلّل من خطر الإصابة بالحوادث القلبية كالنوبات وفشل القلب الاحتقاني والحوادث الوعائية كالتصلُّب العصيدي للشرايين؛ بسبب فائدة زيت السمك في رفع الكولسترول النافع وتقليل مستويات الشحوم الثلاثية TG وتخفيض ضغط الدم المرتفع.
  •  إذا كنت تعاني من التهاب المفاصل الروماتوئيديّ: حيث تعمل حبوب زيت السمك على تقليل الألم والتّصلّب الصّباحيّ، وتقليل الحاجة للأدوية المضادة للالتهابات.
  • إذا كنت من المصابين ببعض الأمراض العقلية أو النفسية: حيث لوحظ أن تركيز الأوميغا3 منخفض لديهم، وعند تناولهم للمكملات الحاوية عليها قلّت أعراض الاكتئاب والفصام والاضطراب ثنائي القطب، كما يفيد زيت السمك في الحماية من الإصابة بالذهان واضطراب فرط النشاط ونقص الانتباه.
  • إذا كنت تُعاني من مشاكلَ عينيةٍ: حيث تُخفف حبوب زيت السمك من تطور الضمور البقعي المرتبط بالتقدم بالسن، كما تُحسّن الرؤية، وتحمي الناس الأصحاء من الإصابة بأمراض عينيةٍ.
  • إذا كنت حاملًا أو مُرضعةً: حيث يُقلّل الأوميغا 3 من خطر حدوث تشوهاتٍ خلقيةٍ لجنينكِ، ويُحسّن النمو البصري والعقلي لرضيعكِ ويحميهم من حدوث الحساسية.
  • إذا كنت من مرضى الربو وخاصةً الأطفال منهم: حيث تعمل هذه الحبوب على تخفيف أعراض هذا المرض التنفسي المزمن.
  • للحفاظ على صحة العظام ووقايتها من الإصابة بالهشاشة أو الترقق وخطر الكسور عند المسنين والنساء بعد سن اليأس خاصةً.
  • إذا كان لديك مشكلةٌ جلديةٌ مثل الصداف أو الإكزيما؛ حيث يُرطّب زيت السمك الجلد يُغذّيه، ويُحسن أعراض المرض ويُقلل تواتر النوبات.
  • إذا كنت تعاني من اضطراباتٍ كبديةٍ؛ يُخفّف عبء الدهون عن الكبد ويُوفّر الدهون المفيدة.
  • في الحالات التي تتطلب زياد الخصوبة وتحسين صحة الحيوانات المنوية وجودتها وعددها وخاصةً لدى الشباب المرضى أو الأصحاء.

أكمل القراءة

تتعدد فوائد حبوب زيت السمك، لذا يمكن تناولها كمكمل غذائي عادي لزيادة الطاقة والنشاط عمومًا، كما يمكن أن يفيد أكثر في الحالات التالية:

  • للوقاية من أمراض القلب والمساعدة في علاجها، حيث تحتوي تلك الحبوب على الكوليسترول النافع وهو ضروري لتقليل الكوليسترول الضار الذي يسد الشرايين، ويؤدي إلى الجلطات القلبية.
  • عند الرغبة في زيادة التركيز سواء لدى الاستذكار أو العمل الذي يتطلب الكثير من التفكير أو ممارسة الأنشطة اليومية العادية بدرجة تيقظ أعلى.
  • عند الرغبة في تحسين قدرة الجهاز البصري وأيضا وقايته من التنكس البقعي والذي يرتبط أكثر بالتقدم في العمر، ويمكن لتناوله في مرحلة الشباب أن يقلل من الإصابة بتلك الحالة كما قد يساهم في علاجها مع الأدوية الأخرى التي يصفها الطبيب.
  • في حالة معاناة الأطفال من الربو يمكن لحبوب زيت السمك التخفيف من الحالة ويمكن أن يتناولوه وقتها على هيئة شراب وليس كبسولات.
  • تقوية العظام ومنع الهشاشة سواء للأطفال أو الشباب أو كبار السن، فهو يزيد من قدرة الكالسيوم على دعم العظام وتجنب التعرض إلى الكسور.
  • عند وجود خلل في وظائف الكبد فيمكن لكبسولات زيت السمك المساهمة في العلاج عن طريق توفير الدهون الصحية التي تدعم عمل الكبد وتقي الجسم من السموم.
  • عند الرغبة في منع تشوه الأجنة ولكن يجب أن يتم تناوله هنا بإشراف من الطبيب فالكثير منه يمكن أن يكون له تأثير سميّ.

أكمل القراءة

حبوب زيت السمك

زيت السمك أحد أهم المتممات الغذائية التي ينصح أخصائيو التغذية بتناولها، فهو نوع من أنواع الأحماض الدهنية أوميغا 3 والتي قد ربطت بالكثير من الفوائد الصحية، إذ أثبتت الدراسات إلى أن حموض أوميغا 3 تحسن من عمل عضلة القلب، وتعزز النمو والتطور، وتخفف من حدة الالتهابات، وتحافظ على وظائف المخ الرئيسية، كما يلعب تناول المتتمات في وقتها الصحيح دورًا في منع أي مضاعفات جانبية وفي الاستحصال على كافة الفوائد الممكنة الموجودة فيها.

يمكن تناول كبسولات زيت السمك في أي وقت من اليوم، فالمهم هو الاستمرارية في تناول المتممات لفترات طويلة لضمان الاستفادة الكاملة من الفوائد الصحية لها.

أما وقت تناول المتتمات فأهميته تكمن في التخفيف من بعض العوارض الجانبية التي تتوافق مع تناول زيت السمك، وأكثر هذه العوارض شيوعًا داء الارتداد المعدي المريئي، فالزيت والدهون الموجودة في زيت السمك تطفو على سطح المعدة فيتسبب في حصول ارتداد الحمض الموجود ضمن المعدة، فيصل إلى الجزء السفلي من المري مسببًا شعورًا بالحرقة.

يفضل تناول كبسولة زيت السمك على دفعتين واحدة في الصباح وواحدة في المساء، والأفضل تناولها مع وجبة غذائية، إذ أثبتت الدراسات أن تناول زيت السمك مع الطعام يساعد في امتصاص الجسم المتمم الغذائي بشكل أسرع، كما يفضل أن تحتوي الوجبة على الدسم لان ذلك يعزز من فعالية حموض الأوميغا 3 في الجسم، ويسهم في التخفيف من الأعراض الجانبية كالارتداد الحمضي المعنوي المريئي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "متى اتناول حبوب زيت السمك"؟