متى بُني برج ايفل ومن هو صاحب الفكرة

في أي عام بني برج إيفل؟ ومن قام بذلك؟ وما المدة التي انتهت فيها اعمال البناء؟

3 إجابات

يُنسب اسم برج إيفل إلى غوستاف إيفل، المهندس المدني الفرنسي الذي خطط لبنائه، حيث قدمت شركة غوستاف تصميمها للبرج وفازت به، لتبدأ أعمال بناء البرج في شهر حزيران من عام 1887 ضمن حديقة شامب دي مارس، بالرغم من عدم رضا الكثير من سكان باريس عن فكرة بناءه، حيث اشترك حوالي 300 فنان ونحّات ومهندس معماري بتوقيع عريضة وقدموها لإيقاف أعمال بناء هذا البرج المضحك، على حسب قولهم، والذي يشبه المدخنة السوداء الضخمة وسط العاصمة باريس، إلا أنّ عريضتهم لمّ تلقِ أي اهتمام، واستمرت أعمال البناء لحوالي عامين حتى انتهى بنائه في شهر أذار من عام 1889م.

استُخدم الحديد المطاوع في بناء البرج ليكسبه هيكلًا متينًا وجميلًا وحديثًا في نفس الوقت، وليثبت أن المعدن أقوى من الحجر وأخف منه، تتطلب الأمر ما يزيد عن 18 ألف قطعة حديدية، والتي صُنعت خصيصًا لتشييد البرج ضمن مصانع شركة إيفل الواقعة ضمن ضواحي باريس، وهذه الكمية ضخمة وتُعادل حوالي 7300 طن من الحديد، بالإضافة إلى مليونين ونصف المليون برغي حراري و60 طن من الطلاء، بتكلفة قدرت في ذاك الوقت بحوالي مليون ونصف المليون دولار.

يبلغ ارتفاع البرج مع الهوائي الموجود بأعلاه حوالي 324 مترًا، وبدونه 300 مترًا، تتسبب الشمس بزيادة طول البرج حوالي 6 بوصات.

يحوي البرج على 108 طابق، مقسمة إلى ثلاث منصات، ترتفع المنصة الأولى حوالي 190 قدم، أما الثانية فترتفع حوالي 376 قدم والثالثة 900 قدم، كما يحوي على سلالم مكونة من 1710 درجة، يُسمح للزوار بالوصول إلى المنصة الأولى فقط، كما ويحوي البرج أيضًا على مصعدين، بتحرك كل منهما حوالي 103 ألف كيلومتر سنويًا.

أكمل القراءة

يعد برج إيفل من أهم المعالم الفرنسية، وإحدى عجائب الدنيا السبعة، التي جلبت شهرة كبيرة للعاصمة الفرنسية باريس على الرغم من رفض الكثيرين له عند اقتراحه كحدث رئيسي للمعرض العالمي الذي أقيم في باريس عام 1889، حيث فازت شركة إيفل  بتنصيبه، وبدأ العمل على بنائه في 28 يناير عام 1887، واستمر بناؤه أكثر من عامين لينتهي في 31 مارس عام 1889.

واكب برج إيفل الثورة الصناعية في فرنسا، حيث كان من أوائل الأبنية التي شيدت من الحديد، فقد استخدم لبنائه 2.5 مليون برغي و7300 طن من الحديد المطاوع المشبكي لإثبات فعالية الحديد أمام الحجر من حيث المتانة وخفة الوزن، فبلغت تكلفته ما يقارب 1.5 مليون دولار بارتفاع يصل إلى 1063 قدمًا يتضمن 108 طابقًا مما جعله أطول أبراج العالم لمدة 40 عام إلى أن تم بناء مبنى كرايسلر في نيويورك.

كانت إحدى ميزات البرج التي جعلته يفوز بالمنافسة هي سهولة تفكيكه، حيث كان مقررًا إزالته بعد 20 عامًا من تشيده، إلا أن ذلك لم يحدث بسبب النجاح الكبير الذي حققه، فقد أصبح أكثر الرموز الفرنسية شهرةً، بالإضافة إلى الجهود الكبيرة التي قام بها المهندس المدني جوستاف إيفل، الذي عمد على الإستفادة من البرج لأغراض مختلفة كالتجارب العلمية والأرصاد الجوية والبث الإذاعي المدني والعسكري وغيرها من الأغراض التي حمت برجه العظيم من التفكك.

حمل البرج الجنسية الفرنسية بامتياز بعد رفضه من قبل الإسبان، حيث كان من المفروض أن يتم بناؤه في برشلونة، مقدمين بذلك الكثير من المكاسب لفرنسا، حيث بلغ عدد زواره مايقارب 300 مليون سائح منذ بداية تأسيسه، أي بمعدل 7 ملايين سائح كل عام.

أكمل القراءة

من منا لا يعرف أو يحلم بزيارة أحد أشهر المعالم السياحية في العالم وأحد عجائبه، بُرج إيفل الذي يُعتبر مقصد السُيّاح الأول ورمزًا لمدينة باريس في فرنسا؛ ويُعتبر المهندس والبروفيسور في هندسة الحديد غوستاف إيفل هو المهندس الذي خطط البرج، وقد بدأ بناءه في 28 يناير عام 1887، واستمرّ مدة عامين، واكتمل في عام 1889، حيث افتُتح في مايو 1889، وأُطلق عليه عند افتتاحه برج الثلاثمئة متر. وقد شارك في بناءه أكثر من 300 عامل وما يزيد عن 45 مهندس.

ومن أبرز ما يُميز الرج بغض النظر عن ارتفاعه وهندسته المتكاملة هو الإضاءة، فقد كان من مخططات غوستاف إيفل أن يضع إنارة جذابة للبرج وتمّ تركيب نظام إضاءة فيه لأول مرة عام 1899، وتوالت عليه أعمال الصيانة والتعديلات التي تتناسب مع التاريخ الذي يمر به البرج. واحتفالًا بالألفية الجديدة تمّ وضع نظام جديد من الإضاءة يحتوي على 20 ألف مصباح كهربائي، و40 ألف من الوصلات الكهربائية، و 120 كيلو واط من الطاقة الكهربائية اللازمة.

وللحفاظ على البرج من الصدأ وغيرها من الأمور التي قد تخرب جمال منظره، هناك ورشات خاصة ومواعيد محددة لإجراء أعمال الصيانة وطلاء البرج. وتتم هذه الأعمال كل 5 سنوات؛ حيث يتم طلاء البرج فقط من الطابق الأول وحتى القمة، أمّا طلاء البرج بأكمله فبتم كل 10 سنوات، ويتم استهلاك ما يزيد عن 50 طن من الطلاء.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "متى بُني برج ايفل ومن هو صاحب الفكرة"؟