من هم الفراعنة وما هي أصولهم وما هو دورهم عبر التاريخ

لقد حُكمت مصر القديمة من قبل الفراعنة والملكات والملوك الأقوياء، وقد كان الناس آنذاك يعبدونهم كالإله، لكن هل تعلم من هم الفراعنة؟

3 إجابات

إن من أقدم الحضارات التي حكمت مصر ومازال أثرها الكبير على مصر هي الحضارة الفرعونية التي بدأت في سنة 3150 قبل الميلاد. وقد كان المصريون القدماء يؤمنون بالكثير من الآلهة ويعتبرون فرعون هو إلها حيًا في الأرض؛ وتطلق كلمة فرعون على الحاكم الذي يحكم مصر ويعتبر الوسيط بين الناس وبين الألهة، وهذه الفئة التي تحكم مصر وتسمى الفراعنة يملكون القوة، والثروة الكبيرة فهم المسيطرون على الشعب وهم المسؤلون عن إنقاذ شعبهم من الكوارث التي تحل بأرضهم.

تعتبر أرض مصر أرض خصبة لوجود نهر النيل وإحتوائها على الذهب والموارد الطبيعية الوفيرة من اجل ذلك تطور الفراعنة في حكمهم؛ حيث كان الفراعنة يعيشون في قصور ضخمة ورفاهية عالية حتى أنهم يدفنون فيها بعد تحنيطهم من أجل ذلك اشتهر الفراعنة بمسألة التحنيط إلى وقتنا الحاضر، وقد حكم مصر الكثير من الفراعنة الذين مازالت أسمائهم تخلد إلى وقتنا الحاضر ومنهم:

  • زوسر الذي حكم من 2686 قبل الميلاد إلى 2649 قبل الميلاد حيث نسب له أنه أشرف على بناء هرم سقادة.
  • خوفو الذي حكم من 2589 قبل الميلاد إلى 2566 قبل الميلاد وهو أكبر الأهرمات وأحد عجائب الدنيا السبع.
  • ختشسوت التي حكمت من 1478 قبل الميلاد إلى 1458 قبل الميلاد وهي ثاني إمراة حكمت مصر وكانت زوجة تحتمس الثاتي، ولها دور كبير وفعال في إنشاء الطرق التجارية المهمة، وحافظت علىسلام مصر طيلة فترة حكمها.
  • أختانون الذي حكم من 1351 قبل الميلاد إلى 1334 قبل الميلاد وهو ابن الملك أمنحوتب الثالث وزوجته الملكة نفرتيتي، وقد اسس ديانة جديدة مخصصة لآتون (إله الشمس).

أكمل القراءة

الفراعنة كانوا ملوك أو ملكات مصر القديمة، وكان معظمهم من الرجال، لكن بعض الفراعنة المعروفين مثل نفرتيتي وكليوباترا كانوا من النساء. الفرعون أقوى وأهم شخص في المملكة، كان رئيسًا للحكومة وكاهنًا كبيرًا لكل معبد، واعتبر شعب مصر الفرعون أنه نصف إله ونصف إنسان، حيث امتلك الفرعون كل مصر.

أول فرعون حقيقي لمصر كان نارمر (مينيس)، والذي وحّد مصر الدنيا ومصر العليا، وكان أول ملوك الأسرة الأولى. تم تقسيم مصر إلى مملكتين المملكة في مصر السفلى كانت تسمّى التاج الأحمر، والمملكة في صعيد مصر كانت تعرف بالتّاج الأبيض.

في سنة 3100 قبل الميلاد غزا فرعون الشمال جنوب مصر، وأصبحت مصر موحّدة، حيث أسس الفرعون نارمر أوّل عاصمة لمصر، وكانت تسمّى ممفيس، بعدها أصبحت طيبة عاصمة مصر، وفيما بعد أصبحت العمارنة في عهد الملك إخناتون.

تبدأ قصّة مصر القديمة عندما وحّد الفرعون الأول شمال وجنوب البلاد، واعتقد المصريون القدماء أن فرعونهم كان إله الشمس (الإله حورس)، وعندما مات اعتقدوا أنه متحّد مع الشمس، ليأتي حورس جديد ويحكم الأرض، وهكذا، ويعد الفرعون توت عنخ آمون من أكثر الفراعنة شهرةً إلى يومنا هذا.

بعد موت الفراعنة كان يتم دفنهم في الأهرامات وذلك في الممالك القديمة والوسطى (2826 – 1638 ق.م)، أما في الممالك الحديثة ( 1504 – 1069 ق.م) فقد تم دفنهم في وادي الملوك في طيبة.

أكمل القراءة

الفراعنة هم حكّام مصر القديمة كانوا ملوكًا أقوياء وأغنياء، وعبدهم الناس كآلهة ولجؤوا إليهم عند وقوع كارثة ما كالمجاعات، حيث كانوا يستمدون المساعدة من الآلهة الأخرى، كما لاموهم  عند فشل مساعيهم وتضرعاتهم. وقام الفراعنة بالعديد من الأعمال الجيدة للبلاد بما فيها قيادة المعارك، والسيطرة على فيضان النيل ودعم الزراعة.

ويمكن أن نصنف تاريخ الفراعنة على مرحلتين: مصر القديمة ومصر الحديثة.

حيث حكم الفراعنة في مصر القديمة في ظل تطور مجتمع معقد، آمن بعدد كبير من الآلهة، وقد كان لبعضهم مكانة وأهمية أكثر مثل الإله “رع”، وشكل الملوك الفراعنة محور الحياة الدينية، فقد اعتبروا آلهة حية، وعملوا كوسطاء بين الآلهة والناس، ودفنوا في قبور فخمة ضمن أهرامات.

بقي الفراعنة من المحاربين في مملكة مصر الحديثة، وتوسعت دولتهم حيث أخضعوا النوبيين في الجنوب وسيطروا على مناطق خارج الحدود كفلسطين ومناطق من سورية، وجلبوا منها ثروات كبيرة، وسخروا أهلها كعبيد وشغلّوهم في تشييد الأهرامات والقصور.

ومن أشهر الفراعنة وأكثرهم غرابة في هذه المرحلة، الفرعون “أخناتون” الذي حكم بين 1351 و 1334 قبل الميلاد، وآمن بالإله الواحد “آتون” وفرض على الشعب أيضًا عبادته فقط دون بقية الآلهة، رغم عدم تأييدهم لآرائه الدينية، بالإضافة إلى الفرعون زوسر (2686 – 2649 ق.م)، وخوفو (بين2589 و2566 ق.م) وحتشبسوت (التي حكمت بين 1478 – 1458 ق.م).

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "من هم الفراعنة وما هي أصولهم وما هو دورهم عبر التاريخ"؟