هل اللبان الحوجري عماني؟

2 إجابتان

اللبان هو نسغ الشجرة الجاف الذي يتم حصاده عن طريق فصل لحاء الشجرة حيث تعرف هذه العملية باسم تجريد الشجرة، نحصل من خلال هذه العملية على الراتنج وهو عبارة عن أحجار شفافة ولكنها غير لامعة شكلها غير منتظم تعد مهمة جدًا في صناعة العطور والبخور وقد تبين لاحقًا أن لها استخدامات طبية عديدة حيث لها تأثير مضاد للالتهاب و مضاد للأورام وهذا ما يفسر كونها تحتل مرتبة مهمة في الطب العربي منذ عقود حيث أن اللبان يحتوي على حمض البوزيليك الذي يعتبر مضاد التهاب فعال، كما أن رائحته تبعث على الاسترخاء لذلك ينصح به الأطباء وأخصائي اليوغا.

اللبان الحوجري

للبان نوعين نوع أنثى ونوع ذكر، أكثر الدراسات كانت عن اللبان الذكر وخاصة اللبان الحوجري لكونه أفضل وأجود أنواع اللبان، وجد للمرة الأولى في كل من الصومال وعُمان ومن هنا جاءت تسميته باللبان الحوجري العماني نسبة إلى وادي حوجر في سلطنة عُمان حيث تم اكتشافه للمرة الأولى.

يلقب اللبان الحوجري العماني بـ”ملك اللبان” لكونه دواء لعدد كبير من الأمراض، حيث يستخدم في علاج التهابات المفاصل ويساهم في الوقاية من حدوث هشاشة العظام، يحتل زيت اللبان مكانة مهمة فهو مفيد في علاج البشرة الجافة، كما أنه مرمم ممتاز للبشرة لذلك يستخدم في إزالة الندبات الجلدية.

بما أن للبان الحوجري تأثير مضاد للالتهاب فإنه يستخدم على نطاق واسع في الطب العربي في علاج الالتهابات المعوية وفي تقليل حالة الانتفاخ والإسهال التي تصيب الجسم. وتأثيره المرخي يطال جهاز التنفس أيضًا فهو موسع قصبي جيد جدًا لذلك ينصح مرضى الربو المزمن في المداومة على استخدامه. ومع ذلك علينا الحذر من الإفراط في استخدامه وخاصة عند استخدامه للمرة الأولى تجنبًا لأي رد فعل تحسسي.

أكمل القراءة

اللبان الحوجري عماني

نعم اللبان الحوجري عماني وأصل الكلمة عربي، ويعني الحليب إشارة إلى النسغ اللبني، ويسمى أيضاً اللبان الشجري، واللبان العربي المر، وهو راتنج صمغ يعرف بالذهب الأبيض له رائحة مميزة يمكن استنشاقه أو نقعه في الماء أو تناوله كمكمل غذائي، ويعتبر رمز للتقاليد الوطنية، وإرثاً ثقافياً، وصناعياً هاماً، ومقصد للسياح في عمان.

ويرتبط ارتباطًا وثيقًا بتاريخ عمان التي تعرف باسم أرض اللبان، ولكن تراجع إنتاجُه كثيراً بسبب الحصاد المفرط، والاقتصاد المتغير، وقطع الأشجار المنتجة، وسوء عملية القطاف من العمال قليلي الخبرة، ورعي الإبل الذي انعكس سلباً على المزارعين، وينتشر بكثرة في وادي دوقة جنوب عمان أول مكان عُرِفَ فيه، ويعتبر موقع قديم جدًا، وموطن أصلي للبان،  وسُجِل في قائمة اليونسكو للآثار التراثية العالمية، الملكية محمية بموجب مرسوم بشأن حماية التراث الوطني لسلطنة عمان .

 يعتبر اللبان الحجري عماني وأفضل أنواعه الموجود في ظفار العمانية والأكثر قيمة لما يتمتع به من رائحة ذكية، وخصائص روحية، وعلاجية، وتتحدد جودتِه بلونِه، وملمسِه، وحجم القطعة.

يستخرج من خلال قطع أجزاء من لحاء الأشجار بوزويليا ساكرا (boswellia sacra) الاسم البيولوجي والمعروف محليًا باسم شجر اللبان لتبدأ نقاط من العصارة اللزجة ذات اللون الأبيض الساطع في النزف ببطء الناتجة من عملية نسغ الشجر، ثم انتظار عدة أسابيع ليتصلب اللبان في منطقة القطع اعتمادًا على مدى جفاف الطقس.

اللبان الحوجري عماني

تنتشر أشجار اللبان بكثرة على المناطق الجافة والجبلية في سواحل بحر العرب، والقرن الأفريقي، وغرب الهند، والصومال، وإثيوبيا، واليمن، والسودان إلا إن عمان ينتج أفضل الأنواع وأجودها ثم تنقل تجاريًا إلى عدة دول مثل إيطاليا، وإسبانيا، والولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، ودول الخليج، وهولندا، وفرنسا.

اللبان الحوجري عماني

يستخدم في صناعة العطور، والصابون، والشامبو، والكحل الأسود، والكريم، وفي الطب التقليدي لعلاج العديد من الأمراض كنزلات البرد واضطرابات المعدة وفي منتجات التجميل، وفي طقوس الجنازة للمتوفي والولادة، ويحرق اللبان كبخور خلال الاحتفالات الدينية لخلق جو عطري، وفي المتاجر، والمنازل، وتمضغُه النساء الحوامل من أجل صحة الجنين، واستخدمه المصريون القدماء في التحنيط.

اللبان الحوجري عماني

فوائد اللبان الحوجري

  • يقلل من التهاب المفاصل الناجم عن هشاشة العظام كالتهاب المفاصل الروماتويد، حيث يثبط إفراز الليكوترين إحدى المركبات المسببة للالتهاب لاحتوائه على أحماض البوزويل أقوى مضادات التهاب.
  • يحسن عمل القناة الهضمية، ويعالج بعض أمراض الأمعاء الالتهابية كالتهاب القولون التقرحي المزمن، حيث تساعد خصائص اللبان في عمل الأمعاء بشكل سليم.
  • يستخدم في الطب العربي لعلاج التهاب المجاري التنفسية، والربو لعدة قرون لأن مركباته تمنع إنتاج الليكوترينات (leukotrienes)، والتي تتسبب في انقباض القصبات الهوائية في حالة الربو.
  • يساعد في معالجة تقرحات الفم، ويمنع رائحة الفم الكريهة، وآلام الأسنان وتجويف الأسنان، وبعض أمراض اللثة لأن الأحماض البوزويلية التي يوفرها تستخدم كمضادة للبكتيريا في الفم.
  • يساعد أيضًا في محاربة بعض أنواع السرطان لأن الأحماض البوزويلية التي يحتويها تحد من انتشار الخلايا السرطانية لأنها قادرة على تمييز الخلايا السرطانية عن الخلايا الطبيعية، مما يؤدي إلى قتل الخلايا السرطانية فقط.
  • يقلل من التوتر والقلق والاكتئاب، ويحسن الذاكرة.
  • يوازن الهرمونات ويقلل من أعراض الدورة الشهرية لدى النساء.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل اللبان الحوجري عماني؟"؟


Notice: Undefined property: stdClass::$rows in /var/www/community.arageek.com/wp-content/themes/mavis/includes/analytics.php on line 120