هل مدينة ورقلة من الأماكن الأشدّ حَرّاً على الأرض خلال فصل الصيف

تقع مدينة ورقلة في الجزائر، ويسودها مناخ صحراوي جاف بشكل عام، فهل مدينة ورقلة من الأماكن الأشدّ حرًا على الأرض خلال فصل الصيف؟

3 إجابات

نعم تعتبر ولاية ورقلة من أشد المناطق حرارة في الصيف، لديها فترات جفاف في يناير وفبراير ومارس وأبريل ومايو ويونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.و يُعد يوليو دفئًا بمتوسط درجة حرارة تبلغ 43 درجة مئوية (109 درجة فهرنهايت). وأبرد شهر هو يناير مع متوسط درجة حرارة قصوى تبلغ 18 درجة مئوية (39 درجة فهرنهايت). إن ديسمبر هو الشهر الأكثر رطوبة. يجب تجنب هذا الشهر إذا لم تكن من محبي الأمطار، مايو هو الشهر الأكثر جفافًا.

 الصيف حارًا وجافًا ونقيًا، والشتاء باردًا وجافًا ونقيًا في الغالب على مدار العام تتراوح درجة الحرارة عادة من 42 درجة فهرنهايت إلى 108 درجة فهرنهايت، ونادرا ما تكون أقل من 35 درجة فهرنهايت أو أعلى من 116 درجة فهرنهايت، تهطل الأمطار خلال 31 يومًا والتي تتمحور حول 19 يناير ،الرطوبة تبقى في حدود 2٪ طوال الوقت، يسقط أقل مطر في حوالي 27 يوليو، يبلغ معدل الأمطار 0.4 أنش. وإحداثيات الجغرافية في ورقلة هي خط عرض 31.949 درجة، وخط طول 5.325 درجة وارتفاع 443 قدم.

 

وضح تقرير الطقس في ورقلة، بناءً على تحليل إحصائي لتقارير الطقس من 1 يناير 1980 إلى 31 ديسمبر 2016 ، لكن لا توجد سوى محطة طقس واحدة، Ouargla ، لقياس درجات الحرارة وسجلات نقطة الندى في Ouargla، تعتبر هذه المحطة قريبة بشكل كافٍ للاعتماد عليها كمصدر الأساسي لتسجيلات درجة الحرارة ونقطة الندى، يتم تصحيح سجلات المحطة لفرق الارتفاع بين المحطة و Ouargla وفقًا للغلاف الجوي المعياري الدولي، وبالتغيير النسبي الموجود في إعادة تحليل بيانات القمر الصناعي MERRA-2 بين الموقعين، تأتي جميع بيانات الطقس الأخرى، بما في ذلك الغطاء السحابي، وهطول الأمطار ، وسرعة الرياح واتجاهها ، والتدفق الشمسي ، من تحليل بيانات  MERRA-2 من وكالة ناسا.

أكمل القراءة

إذا كنت من الأشخاص الذين يشعرون بالاستياء من درجات الحرارة العالية في مدينتك خلال فصل الصيف عليك معرفة أن هناك مدينة عربية تسجل أعلى معدل لدرجات الحرارة على سطح الكرة الأرضية خلال فصل الصيف؛ إنها مدينة ورقلة التي تقع شمال وسط الجزائر على أطراف الصحراء، وهي مدينةٌ مأهولةٌ بالسكان يصل عدد سكانها إلى حوالي نصف مليون نسمة.
وثّق خبراء الطقس أعلى درجات حرارة على الأرض في مدينة ورقلة حيث وصلت الحرارة إلى (51.3 درجة مئوية)، وهذه الدرجة كانت معتمدة من قبل المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.
كان هناك بعض درجات الحرارة العالية التي سجلها بعض خبراء الطقس سابقًا في ليبيا وتونس، لكن خبير الطقس كريستوفر بيرت رفضها ووصفها بأنها “مشبوهة” لأنها لم تكن مدعومة بالوثائق التي تثبت صحتها.

ومن الأسباب التي أدت إلى ارتفاع الحرارة إلى هذه الدرجة في مدينة ورقلة:

  • كان شمال الجزائر تحت تأثير منطقة ضغط جوي مرتفع وأكثر من المعتاد بنسبة 3.5 إلى 4 انحرافات عن الطبيعي، مما يعني أنها كانت غير عادية.
  • المناخ الصحراوي القاسي لمدينة ورقلة يسبب ارتفاع درجات الحرارة خلال فصل الصيف
  • الاحتباس الحراري وتغير المناخ أدى إلى ارتفاع درجات الحرارة في مناطق مختلفة من العالم، وكان لقارة افريقيا نصيبها من هذا التغير والذي شهدته هذه المدينة.

تكيف السكان في هذه المدينة مع درجات الحرارة العالية والمناخ الصحراوي القاسي واعتادوا على العيش فيها، لذلك عليك أنت أيضًا أن تعتاد على المناخ في مدينتك والاستمتاع باعتداله.

أكمل القراءة

إذا كنت ترغب بجواب سريع وشافٍ، فإجابتي لك هي: نعم! لقد وثّقت أعلى درجة حرارة في أفريقيا في مدينة ورقلة الجزائريّة. أمّا إذا كنت ترغب بالمزيد من التفاصيل فتابع القراءة.

في يوم الخميس 5 يوليو من عام 2018، وصلت درجة الحرارة في مدينة ورقلة إلى 51.3 درجة مئوية (124.3 درجة فهرنهايت) وهي أعلى درجة حرارة مسجّلة إلى الآن على سطح الكوكب.

وعلى الرّغم من تسجيل درجات حرارة أعلى في مناطق أخرى من إفريقيا وتحديدًا في مدينة قبلي التونسية عام 1931م (55 درجة مئويّة)، إلّا أنّه لم يُعترف بهذا التّسجيل لكونه لم يوثّق رسميًّا وبالتالي فمشكوك بمصداقيته.

ومدينة ورقلة هي عاصمة ولاية صحراوية جزائريّة تحمل الاسم نفسه وتقع على ارتفاع 219 متر فوق مستوى سطح البحر، بتعداد سكاني يقدّر بـ 190.000 نسمة.

وكما باقي أجزاء العالم، شهدت الجزائر بفعل الاحتباس الحراري المتفاقم ارتفاعًا كبيرًا في معدّل موجات الحر على مدى الثلاثين عامًا الماضية، ويعتقد الباحثون أن الجزائر ستكون من البلدان الأسخن في العالم إذا استمرّ المناخ بالتدهور على هذا النحو. كما أشارت دراسة أخرى عام 2014، أن استمرار الانبعاث الكربوني الناجم عن حرق الوقود واستمرار ارتفاع درجات الحرارة، ستشهد الجزائر وخاصّة الأجزاء الداخليّة منها ارتفاعًا شديدًا يصل إلى 8 درجات مئويّة بحلول نهاية القرن الحالي.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل مدينة ورقلة من الأماكن الأشدّ حَرّاً على الأرض خلال فصل الصيف"؟