هل من مقترحات لعادات يومية مفيدة؟

يمارس الجميع عادات يومية مختلفة كالرياضة وغيرها، فما الأنشطة والعادات التي تواظب على القيام بها؟

27 إجابة

الحقيقة لا يمكن أن أتعلم عادة يومية تفيدني إلا على  نطاق جدا ضيق، فباعتباري أم وربة منزل وأعمل أيضًا مضطرة لاستثمار الوقت المتبقي إن وجد بأمر أحبه … أحب القراءة ومؤخرا زادت بشكل أسي وبدأت أتجه لقراءات أكثر عن البيولوجيا، كذلك أدخلت الرياضة في برنامجي اليومي وتعمدت أن أجعلها خارج المنزل الذي أخرج منه عادة مرات قليلة جدا في الشهر… الموسيقا والرقص فهما شيئان جميلان للغاية أيضًا. حاولت أيضًا الإقلاع عن الندخين، أعتقد أني نجحت نسبيًا.

أكمل القراءة

في الفترة الأخيرة، بات لدي مجموعة من العادات اليومية المحببة لقلبي، والتي أسعى دائمًا للحفاظ عليها:

الرياضية: مع بداية هذا العام، قمت بشراء «عجلة رياضية ثابتة»، ليصبح التمرين عليها في الصباح لمدة 30 دقيقة يومًا، عادة جميلة تشعرني بالنشاط والحيوية.. صحيح أنه في بعض الأوقات لا يسعفني الوقت للتمرين، لكن هذا أفضل من لا شيء، خصوصًا في البداية.

التخطيط: التخطيط الشخصي بطريقة أكثر تنظيمًا وتنسيقًا وبها جزء من الفن والرسم الذي أحبه، دخل لحيز أوقاتي المسائية أيضًا مع بداية هذا العام، حيث تعرفت على أسلوب الـ BUJO للتخطيط للمهام، وتدوين انطباعات عنها وعن يومي، مما يحفزني على مزيد من الإنجاز.

التواصل: مع بداية التباعد الاجتماعي بسبب كورونا اللعينة -بالنسبة فرنسا قامت بتأنيث الفيروس وهذا ظلم- قمت بالتنسيق مع بعض صديقاتي ممنى تجمعني بهم هوايات واهتمامات مشتركة، بإنشاء مجموعة سرية للدردشة اليومية، كنوع من أنواع الدعم النفسي وكسر الممل وتقليل التوتر، نتحدث بشكل يومي عن الكتب ونعقد حلقات نقاش على Zoom.

كوكب الشرق: خصصت وقت يومي لسماع أغنية لأم كلثوم، فمعها يهدأ عقلي وينتابني شعور بالهدوء والراحة النفسية.

اقرأ أكثر: مؤخرًا زاد معدل القراءة الخاص بي، وبصفة خاصة النصوص المسرحية، المسرح له جلاله، قدم خلاصة التجارب الإنسانية، كما قرأت أكثر في الأدب الأفريقي، وهو نوع مهضوم حقه على الرغم من تفرده.

قهوة وماء: حاولت كثيرًا التخلي عن تناول المنبهات، نجحت مع الشاي أما مع القهوة فكان الفشل قدري دائمًا، وعليه قررت شرب الماء بشكل أكثر على مدار اليوم، وبصفة خاصة كوب في الصباح بمجرد الاستيقاظ.

كانت هذه مجموعة من عاداتي.. فماذا عنك؟ شاركنا الحوار…

أكمل القراءة

مؤخرًا بدأت أهتم بأن يكون لي عادات يومية، ومن ضمن هذه العادات…

1- أحرص يوميًا على الإطلاع على الأخبار العالمية والمحلية.

2- تعلم أشياء جديدة عن التعليق الصوتي والتقديم الإذاعي، بالإضافة إلى إستماعي لإذاعات محلية وعالمية.

3- أحاول يوميًا أن اقرأ كتاب وإذا الوقت لم يسعفني أقوم بقراء مقال عن موضوع ما من الموضوعات التي تشغلني.

4- أخصص ساعة كل يوم لممارسة اليوغا، فهي رائعة ولها مميزات عديدة من أهما تنظيم النَفس والهدوء في كل الأمور، بالإضافة إلى إفقاد الوزن أيضًا.

5- التحدث مع أصدقائي المقربين.

6- مشاهدة فيلمين على الأقل يوميًا.

8- أقوم أيضًا بتعلم اللغة الإسبانية والتركية.

7- وفي نهاية اليوم أحرص على تخصيص وقت لنفسي وأقوم بالإعتناء ببشرتي أو فِعل شيء آخر.

أكمل القراءة

هذا موضوع هام جداً وأرغب بتقديم تجربتي للجميع بخصوصه.

لقد مرت أيام كثيرة عليّ دون فائدة، وأشعر بالندم عليها، لذا لا أرغب لأحد بتكرار ذلك.

ذلك الندم دفعني لممارسة عادات مفيدة بحيث لا يتكرر الهدر السابق، فَوضعت القوائم باستمرار والتزمت بها، لذا سأضع هنا بعض الأفكار لقوائم أنصح الجميع بتحويلها لعادات يومية:

-تعلم لغات أجنبية، حيث يمكن للجميع وضع قائمة بعدد من المفردات الجديدة التّي عليه أن يحفظها كل يوم.

-قراءة الكتب، يمكن أن يخصص كل شخص عدد من الصفحات التّي عليه أن يقرأها كل يوم.

-ممارسة الرياضة لفترة قصيرة يومياً، وعلى الذين لا يحبون الرياضة أن يجربوا ذلك بعزيمة وضمن طاقتهم، وسيجدون الامر ممتعاً مع الوقت والتكرار.

هذه النصائح الثلاثة هي الأهم والاكثر فائدة عقلياً وجسدياً، ولن تأخذ من الشخص وقتاً أو جهداً كبيراً، بالتالي لن تمنعه عن ممارسة أعماله إطلاقاً، وسيجد نفسه مع الوقت معتاداً عليها ومستمتعاً بها.

أكمل القراءة

تم التعليق

يبدو أننا متشابهان يا صديقي ،تعلم لغة جديدة أمر غاية في الأهمية و من الجيد أن تستمر يوميا ،و وممارسة هواية أمر مسلي ومفيد مثل الشطرنج التي تنمي التفكير و التخطيط الاستراتيجي.

حسام احمد

حسناََ، يمكنني الأعتراف أنك قمت بإيجاز أفضل العادات في ثلاث نقاط. مع إني أميل لأن أضِف إليها ثلاث نقاط أخرى:
_الإقلاع عن إحدى العادات السيئة -وجميعنا نمتلك العديد منها-( كالتدخين أو السهر أو المماطلة والتأجيل إلخ… )
_الإستحمام بالمياه الباردة كل صباح( تغسيل الرأس على الأقل في حال الشعور بالكسل)
_الصيام ما أمكن خلال الأسبوع. للصيام فوائد كثيرة فهو يعزز إزالة السموم، يعمل على إراحة الجهاز الهضمي ( مما يزيد من التركيز والإنتاجيّة) إلخ…..

في الآونة الأخيرة، وجدت الكثير من وقت الفراغ، فقررت إستغلاله، بعضه في العمل والبعض الآخر استثمرته لتطوير نفسي، فخصصت يوميًا ساعة للدورات الموجودة على الإنترنت، التي تُفيدني في مجال دراستي وعملي، وخصصت ساعتين للإطلاع والقراءة، وأخيرًا حققت بعض الإنجازات في الرياضة، حيث استخدم تطبيقًا على الهاتف، لينبهني بالتمارين التي يجب أن أمارسها اليوم، أيضًا خصصت ساعة لتعلم اللغة الألمانية، واليوم وصلت إلى مستوى لا بأس بيه فيها.

أكمل القراءة

من خلال تجربة سابقة ولأنه جرت العادة أن يصدق الجميع ما يُقال لسان “مجرب” فأنا إذا سؤلت عن أفضل عادة يسعى المرء لاكتسابها ستكون إجابتي حتمًا هي أن تستقيظ في فجر كل يوم لتبدأ يومك، قد تظن أن الاستيقاظ بعد شروق الشمس قد يحقق نفس الفائدة ولكن صدقني صلاة الفجر والاستيقاظ في هذا التوقيت لهما مفعول السحر على حياتك وعلى البركة التي ستحل عليك وعلى إنتاجيتك لذلك أنصحك بهذه العادة فقط لا غير وهي ستقوم بتغيير كل شيء آخر في حياتك نحو الأفضل.

أكمل القراءة

من أهم العادات اليومية المفيدة ممارسة الرياضة، الرياضة ليست فقط تقي من السمنة أو الأمراض لكن كذلك تقلل من الضيق والقلق، وتحسن من الحالة النفسية وتحافظ على الروح المعنوية مرتفعة.

منذ سنوات قريبة كنت منتظمة على الرياضة بصورة يومية، ولكن الأمر تراجع قليلًا الآن، وأحاول تشجيع نفسي مرة أخرى لأمارس الرياضة على الأقل 4 مرات أسبوعيًا.

أكمل القراءة

1-الاطلاع على الأخبار الجديدة المحلية أو العالمية كل يوم صباحًا، وهذا يفيدك حتى ولو كنت لا تعمل في المجال الإعلامي، لمعرفة كل ما يدور حولك واتخاذ الإجراءات المناسبة في الأزمات، مثل ما يعانيه العالم كله جراء انتشار فيروس كورونا “كوفيد-19” وحرص القنوات والمواقع الإخبارية لنشر كل جديد عنه على مدار الـ 24 ساعة.

2-الاهتمام بالقراءة وتنوعها ما بين ما هو أدبي وخبري.

3-التواصل مع بعض الأصدقاء المقربين والحديث عن أبرز الموضوعات التي تشغل المجتمع وتؤثر علينا أيضًا.

4-الاستماع للموسيقى وبعض الأغاني؛ وفي الغالب أفضل ذلك في نهاية اليوم لأخذ قسطًا من الهدوء والتفكير والتأمل.

5-أمارس الرياضة أحيانًا في الوقت غير المزدحم بالتكليفات المهنية والمهام الكثيرة، وهكذا أيضًا أنشغل برسم “الكوميكس” باستخدام القلم الرصاص والورق الأبيض، الذي أفضله بعيدًا عن الرسم الرقمي أو الديجتال في أوقات الفراغ.

6-مشاهدة فيلم جديد أو حلقة من المسلسل الدرامي الذي أتابعه عَبر إحدى المنصات الرقمية الشهيرة “نتفليكس”، أو “شاهد.نت”، أو “Watch It”.

أكمل القراءة

إن الوقت هو استثمار الإنسان في نفسه، أنا أرى أن على كل إنسان معرفة إدارة وقته بالشكل المناسب، يمكننا أنا نفعل أشياء عديدة من خلاله… فأنت كلما تدير وقتك بشكل مميز، كلما زاد استثمارك فيك.

بخلاف النوم والأكل والشرب والعمل، الذي يجب عليك أن تنظم اوقاتهم ومواعيدهم… يجب عليك أن تبحث في ذاتك وتنظر مليًا داخلك، تكتشف الجديد فيك وإن وجدته فأذهب معه في رحلة دون أن تفكر في العودة أبدًا…

لا يمكن لأحد أن يرشدك أو يوجهك للطريق الصحيح والمفيد لك، لأنه لا يوجد من يعرفك بشكل أفضل منك! فأنت تعلم نقاط قواك وضعفك، تعرف شغفك، واهتمامتك..

إذن فهيا الآن قم وأبحث عن تلك الأشياء، تعلم الجديد فيها، تعلم وتعلم وحين تشعر أنك انتهيت، ابدأ من حيث انتهى الآخرون.

يمكنك أن تتعلم اللغات، الرسم، الكتابة، القراءة في مجالات عدة، الفنون بشكل عام، يمكنك أن تكون ثقافتك بنفسك…وتغذي عقلك بالطريقة المناسبة له…هذا هو الاستثمار الذي أقصده..

أكمل القراءة

حاتم سعيد

بداية إنك تبدأ تخلق عادات جديدة في حياتك إنك تشعر أن في تقصير أو خلل في أي جزء من حياتك ومن هنا بتبدأ تفكر إيه العادات الخاطئة اللي محتاج إستبدالها بعادات أفضل
بالطبع شخصية كل إنسان مختلفة عن الأخر لكن بتبدأ تبحث ونشوف عادات كانت مؤثرة في حياة الآخرين ومناسبة ليك وبتبدأ تجريها وتحافظ عليها
على المستوى الشخصي بدأت أحس أن عندى خلل في الحفاظ على صحتي بدأت أهتم بنوع أكلى وأحافظ على عادات خاصة بالأكل وعلى المستوى المهنى لاحظت انى محتاج أخلق عادات مرتبطة بالحفاظ على عملي .. الأساس اللي وصلتله إن العادات ما هي إلا شئ بتعود عقلك عليه وتقدر تغيره

سماع موسيقى والتفكير فقط لنصف ساعة يوميا

أكمل القراءة

أفضل عادة صحية مفيدة هي عدم التفكير في الأمور السلبية

التفكر في كيفية تطوير النفس

شرب الماء بكثرة

عدم تناول القهوة بكثرة يفضل كوب واحد يوميا

التقرب إلي الله بالعبادة والدعاء

أكمل القراءة

فنجان قهوة صباحى ومع شروق الشمس وسماع مقطوعة مزيكا مميزة ومراقبة شروق الشمس لفترة ثم ممارسة بعض الرياضة وبعد العودة الإستعداد للدراسة والقراءة حتى يحين وقت عملى

أكمل القراءة

القراءة هي افضل عادة

أكمل القراءة

ممارسة الكارديو أو المشى لمدة نصف ساعة يوميا مع سماع البوداكست أثناء ذلك أو الكتب الصوتية وملخصات الكتب

أكمل القراءة

من العادات التي كان لها أثر كبير في حياتي الشخصية ؛ المشي يوميا لمدة ساعه مع سماع كتب صوتية و بودكاست أثناء المشي

أكمل القراءة

بجانب صلاتك اعتقد ان تخصيص ولو نص ساعة يومية في اكتشاف الكتب والقراءة قد تكون اكثر العادات المفيدة اليومية على المدى الطويل.

أكمل القراءة

يمكنك قراءة صفحات من كتابك المفضل، القيام ببعض التمارين الرياضية المنزلية، تعلم 30 كلمة جديدة يوميا من لغتك الثانية

أكمل القراءة

أعتقد بأن أهم عادة على الإنسان أن يعتادها :القراءة بالنسبة لي فعل القراءة ممكن في جميع الأوقات وأي من الظروف ففي حال التعب أو الصداع يمكنني أن أقرأكتابا خفيفا كقصة أو رواية خفيفة  أو مقالات في مجال أفضله ،في حال وجودي في الطريق إلى العمل وغيره يمكنني المطالعة وهكذا ..

لا تستصغر بضع صفحات تطالعها يوميا فهي كفيلة بإكسابك معرفة هائلة.

أكمل القراءة

القراءة و ربما اعداد جدول بالمهام التي يجب فعلها

أكمل القراءة

شرب الماء

الركض

القراءة

الكتابة

أكمل القراءة

* القراءة يوميا لمدة لا تقل عن ربع ساعة

* تعلم شيء جديد كل يوم سواء بقراءة مقال، أو مشاهدة فيلما وثائقيا، الاطلاع على الجديد في مجال عملك…ألخ

أكمل القراءة

القراءة ..أهم وأخطر العادات على الإطلاق

أكمل القراءة

لابد مهما كانت ضغوط الحياة اليومية ان تأخد قسطا من الراحة الذهنية ولا اقصد هنا النوم بل العزلة ومن ثم التنفس بقوة حتى تخرج ما في صدرك بعدها تسترخي بذهن صافي.. مهم جدا ان تضع هدف وتحاول العمل على تحقيقة بقوة مهما كانت صعوبة الحياة تحدى نفسك وصمم على الوصول طعم النجاح سيغير نمط حياتك.

أكمل القراءة

القراءة فهي غذاء العقل.

أكمل القراءة

الكتابة والتأمل.

العديد قالوا هنا بعادة القراءة، أنا أؤمن أن القراءة لا يمكن جعلها عادة، على الأقل في الصعيد الشخصي. لأنها مرتبطة بالرغبة في فعلها.

أما الكتابة والتأمل فهما عادات ضرورية للاعتناء بالجانب النفسي، تساعد كثيرا لمراقبة الأفكار وتصفية الذهن والتركيز. وهذه أمور إن توفرت في يومك فاعتبره يوما رائعا.

أكمل القراءة

  • نتناول إفطارنا مبكراً.
  • نمارس الرياضة حتى لو كانت المشي قليلاً.

لأنني اكتشفت مؤخراً أن الاهتمام بالغذاء الصحي وممارسة الرياضة أمراً هاماً كان ينبغي أن اهتم به مبكراً وجعلتهم عادة يومية مقدسة، وبدأت بالفعل الاهتمام بهما.

أكمل القراءة

القراءة اليومية هى أفضل عادة يمكن أن يقوم بها الإنسان.

أكمل القراءة

أسيل الحواري

من العادات اليوميّة الثابتة على المدى البعيد ممارسة اليوغا التي تساعد على الاسترخاء ،قراءة على الأقل فصل واحد من أحد الكتب المفضلة ، سماع الموسيقى الهادئة والتأمل .

هل لديك إجابة على "هل من مقترحات لعادات يومية مفيدة؟"؟