هل يمكن علاج حكة الجسم؟

2 إجابتان

علاج حكة الجسم

الحكّة (الهرش): هي عبارة عن تهيّج مزعج في الجلد يرافقه طفح جلدي أو احمرار أو ارتفاع في درجة الحرارة، ويمكن أن يكون القلق والمشاكل النّفسية والعاطفية إحدى أسبابها، أو تكون إحدى أعراض مرض معيّن أو ناجمة عن تحسس لمادة ما. وهنا نتساءل إن كان بالإمكان علاج حكة الجسم.

نعم يمكننا ذلك، من خلال اتباع العديد من الطرق في علاج حكة الجسم وهناك ثلاث طرق:

الاستطبابات الذّاتية:

إن الاختيار الأول لعلاج أو التخفيف من الحكة يكون باتبّاع النصائح التّالية:

  • اختيار الملابس القطنيّة والابتعاد عن الصوفيّة منها والضيّقة.
  • الإكثار من شرب السوائل للحفاظ على ترطيب الجلد حيث جفافه يسبّب الحكة.
  • الحرص على استخدام مستحضرات العناية الشّخصية، الخالية من الصّبغات والعطور.
  • استخدام الكمادات الباردة وتطبيقها على المنطقة المصابة بالحكة لمدة 30 دقيقة، فإنها تعمل على الشعور بالارتياح وتهدئة التّهيّج.
  • تجنّب التوابل الحارّة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الاستحمام بالماء البارد أو الفاتر لمدة لاتتجاوز 30 دقيقة أو أكثر من مرّة يومياً، وعدم التشارك بالأدوات الشخصية كالمنشفة وفرشاة الاستحمام.
  • عدم المبالغة في استخدام المنظّفات الحاوية على مواد كيمائية واستبدالها قدر الإمكان بمنظّفات طبيعية.
  • الابتعاد عن التّوتر لما له تأثير على هرمونات الجسم.

الطبّ البديل (استطبابات منزلية):

يمكن استخدام بعض المنتجات الطبيعية لعلاج الحكة من خلال:

  • غسل المنطقة المصابة بالحكة باستخدام الحليب لما له من خصائص مضادة تفيد في التخفيف من التّهيّج.
  • الاستحمام بالماء الفاتر مضافاً إليه صودا الخبز.
  • تطبيق مزيج من دقيق الشوفان والماء على المنطقة المتهيّجة.
  • دهن الجسم بقليل من الزيت لغناه بمضادات قادرة على التّخفيف من الحكة وأهمها: زيت الزيتون، زيت الرّيحان، زيت النّعناع، زيت السمسم.

العلاج الطبي وفق تعليمات الطبيب المختص:

في حال استمرار الحكّة بعد القيام بالنّصائح المذكورة أعلاه، وفشل الطب البديل في تحقيق النتائج المطلوبة، لابدّ لنا من زيارة الطبيب المختص واتباع تعليماته التي تتمثل:

  • إجراء الفحوصات والتحاليل المخبرية للتأكد من عدم وجود حالة مرضية مسببة للحكة كنقص الحديد أو فرط نشاط الغدة الدّرقية أو تضخم بالعقد اللمفاوية وغيرها.
  • في حال كانت نتائج الفحوصات سليمة ولاتعاني من أية حالة طبية فإن علاجه يكون من خلال وصف:
  1. استخدام الكريمات التي تحوي في تركيبتها على الكوتيكوستيرويدات(corticosteroids) أو مثبّطات الكالسينورين (calcineurin inhibitors) المعروفة باسم التاكروليموس والبيميكروليمس أو مخدر موضعي كالكابسيسين والدوكسيبين ودهن المنطقة المتهيّجة من الجسم وتغطيتها بقطعة من القماش رطبة حيث تساعد البشرة على امتصاص الدواء بسرعة والشعور بالراحة.
  2. تناول الأقراص الفموية التي تحوي في تركيبتها على الفلوكسيتين والسيرترالين المعروفة بأنها مضادات اكتئاب والقادرة على تخفيف التّهيّج المزمن.
  3. العلاج بالضوء: وهو العلاج المناسب للأشخاص الذين لم ينفع معهم أي نوع من العلاجات المذكورة، وهو عبارة عن تعريض البشرة خلال عدّة جلسات لنوع معين من الضّوء.

أكمل القراءة

قد يصاب الإنسان بحكة لأسباب مختلفة، كالتعرض لعضة أو لسعة حشرات، أو ملامسة الجلد لنوع من النباتات أو حتى لسبب مرضي معين ناهيك عن فترة التعافي من الحروق. لكن بشكل عام هناك بعض الحلول والوصفات الطبيعية التي تساعد في علاج حكة الجسم:

  • الشوفان: لا يقتصر الشوفان على كونه وجبة لذيذة ومغذية فقط، بل هناك نوع محدد من الشوفان يقوم الكثير بطحنه وتحويله لمسحوق يدخل في صناعة عدد كبير من المرطبات والصابون، وهو نفس النوع الذي أثبت الدراسات أنه يساعد على التخفيف من الحكة، ويمكن الحصول عليه من الصيدليات.
  • هلام ورق الشجر: في حال كان سبب الحكة هي لسعات البعوض وحروق الشمس، يمكن استخدام كريم خلاصة النعناع الطبي المبرد أو جل الصبار، لكن يجب الانتباه لكمية النعناع المبرد المستخدمة لأن البعض قد يتحسس من الكمية المطبقة على الإصابة.
  • أنواع مضاد الهيستامين: تستخدم مضادات مادة الهيستامين الموجودة في الجسم والتي تسبب الحساسية والحركة في التخفيف من آثار الحساسية الناتجة عن الهيستامين نفسه، لكن قد تسبب النعاس، عند تناول كبسولات أو دواء فموي، لذلك تم تطبيق مضاد هيستامين يوضع على مكان الحكة أو الحساسية، لتجنب الشعور بالنعاس الشديد والنوم.
  • كمادات ثلج بارد: لتجنب تهيج مكان الحكة والتخلص منها على الأقل بشكل آني، يمكن استخدام كمادات ماء بارد، أو كيس ثلج، لأن أي تعريض مكان الحكة للحرارة سيهيج المنطقة.
  • التوقف عن الحك: يجب محاولة مقاومة الرغبة بحك المنطقة المتحسسة، كما يجب قص الأظافر للحيلولة دون جرح الجلد وخدشه في حال اضطر المريض أن يحك. كما أن نوعية الأقمشة تلعب دور كبير في زيادة الحكة، لذا يجب انتقاء نوعية جيدة لا تسبب التهيج.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل يمكن علاج حكة الجسم؟"؟