هل يمكن غسل الكمامة واعادة استعمالها

كما نعلم فإنّ الكمامات الطبيّة هي كمامات للاستخدام مرّة واحدة، ولعددٍ محدود من الساعات فقط، ولكن هل غسلها وتعقيمها يفي بالغرض ويجعلها قابلة للاستخدام مرّةً أُخرى؟

4 إجابات

تُصنّف الكمامات بحسب استعمالها لعدة أنواع والتي تكون على النحو التالي:

  • الأقنعة ذات الحماية المحدودة (Minimum protection face masks): يُستعمل هذا النوع من الأقنعة في الإجراءات والعمليات التي لا يكون فيها تماس مباشر مع الرذاذ التنفسي للمريض أو السوائل التي تنتج عنه.
  • كمامات المستوى الأول (Level 1): يُستعمل هذا النوع من الكمامات عند وجود تماس مع رذاذ وإفرازات جسم المريض، وتصل نسبة الحماية من السوائل في هذا النوع من الكمامات إلى 80 ملم زئبق.
  • كمامات المستوى الثاني (Level 2): بالإضافة للرذاذ والسوائل تحمي كمامات المستوى الثاني من الضوء أيضاً، وتكون نسبة الحماية والمقاومة للسوائل فيها أكبر من سابقتها إذ تصل نسبة الحماية إلى 120 ملم زئبق.
  • كمامات المستوى الثالث (Level 3): يتضمن هذا النوع من الكمامات جميع أنواع الحماية المتواجدة في الأنواع السابقة، بالإضافة لحماية تصل إلى 160 ملم زئبق.

بالرغم من تعدد أنواع الكمامات، عانى السوق الطبي في الآونة الأخيرة من نقص حاد في أعداد الكمامات المتوفرة بسبب الطلب الكبير عليها في ظل انتشار فايروس كورونا ولهذا السبب عمد الكثير من الناس إلى القيام بغسل الكمامات واستخدامها مرة أخرى لكن بعدة شروط منها: غسل الكمامة بالماء والصابون، أو وضعها في محلول مائي يتضمن ما يقارب الـ 60 % من الكحول ونقعها فيه لمدة لا تقل عن 24 ساعة ولا تزيد عن 48 ساعة، والقيام بغسلها بالماء وتعريضها لأشعة الشمس إلى أن تجف.

أكمل القراءة

جوابي هو نعم! يمكن غسل الكمّامة وإعادة استخدامها بأمان تام شرط مراعاة الأمور التالية:

  1. الخطوة الأولى والأهم هي إزالة القناع بشكل آمن، فلا تلمس قناعك بيديك بشكل مباشر وإنّما أزله باستخدام قفّازات، أو إذا اضطررت للمسه بيديك؛ احرص على تنظيفهما بشكل جيّد بالماء والصّابون.

  2. تجنّب وضع القناع في أيّ مكان ريثما تقوم بغسله، فإذا لم تكن في المنزل، ضع قناعك في كيس ورقي أو بلاستيكي بعيدًا عن متناول اليد خوفًّا من أن يلوّث باقي أغراضك.

  3. عند وصولك إلى المنزل، ضع القناع في وعاء النّظيف يحوي على أيّ مطهّر من اختيارك (شرط أن يكون حاويًا على تركيز لا يقل عن 60% من الكحول)، ثم اتركه ضمن الوعاء مدة يوم أو يومين لضمان قتل جميع الفيروسات والجراثيم التي قد تكون عالقة على الكمّامة. فوفقًا للمعلومات الصّادرة عن منظّمة الصحّة العالميّة، فالفيروسات تعيش على الورق المقوّى والقماش مدّة طويلة ولكن لا تزيد عن 48 ساعة.

  4. يمكنك بعد ذلك غسله بالماء النّظيف ووضعه في الشّمس حتى يجف، ومن ثم تصبح قادرًا على استخدامه بكلّ أمان.

من المهم أن يكون لديك أكثر من قناع، بحيث يمكنك استخدام أحدها ريثما يتم تنظيف وتعقيم الأقنعة الأخرى، مع التأكيد على ضرورة التخلّص من الكمّامة في حال تمزّقها أو تعرّضها للتلف لأيّ سبب.

أكمل القراءة

هناك نوعين من الكمامات هما الكمامة الطبية و الكمامة المصنوعة يدوياً، وتختلف مدة استخدام الكمامة حسب نوعها:

  • تستخدم الكمامة الطبية من قبل الجراحين والمرضى و ذلك لمنع انتشار الجراثيم والبكتريا منهم إلى الوسط المحيط و خاصة أثناء السعال والعطاس، وهذا النوع من الكمامات يستخدم مرة واحدة فقط ولا يجوز إعادة استخدامه أبداً مع مراعاة أن يستخدم كل شخص كمامته الخاصة.
  • الكمامة المصنوعة يدوياً عبارة عن قطعة من القماش يتم تصنيعها بشكل يدوي وهذه الكمامة تحمي من يرتديها من استنشاق البكتريا وتقلل من تعرض الأشخاص لمختلف أنواع العدوى التي يمكن أن يتم التقاطها من الوسط المحيط، من الممكن أن يتم إعادة استخدام هذا النوع من الكمامات لكن مع شروط يجب التقيد بها بشكل دقيق حرصاً على السلامة العامة حيث أكدت منظمة الصحة العالمية على ضرورة غسل الكمامة الجيد بالماء والصابون و تنشيفها تحت درجة حرارة عالية حيث أن درجة ١٣٣ فهرنهايت كافية لقتل فيروس كورونا ومختلف أنواع البكتيريا الأخرى.

وأخيراً مهما كان نوع الكمامة يجب عدم لمس وجهها الخارجي واتباع قواعد النظافة والتعقيم الدائم.

أكمل القراءة

يمكنك ولا يمكنك، لا تقع في الحيرة، فالجواب يعتمد على نوع الكمامة المُستخدمة. على سبيل المثال، إن كنت تستخدم كماماتٍ قماشية كالنوع القطني فيمكنك غسلها بالماء الساخن بعد كل استخدام ثم تجفيفها بالحرارة العالية كما في مجففات الشعر، وحفظها نظيفة ومعقمة إلى حين إعادة الاستخدام مرّةً أخرى. أما الكمامات الطبية الزرقاء أو الخضراء التي يستخدمها الجراحون عادة في المستشفيات وخلال العمليات الجراحية فلا يمكن غسلها، بل لا بد من التخلص منها مباشرة بعد كل استخدام، أو عندما تتسخ وتتلف، فلا تتحمل أنسجتها الصناعية غير المنسوجة التعرض لعلميات التنظيف في الغسالات، فإن قمت بغسلها ستتضرر المرشحات بحيث لا يمكنها حماية جهازك التنفس من وصول الفيروسات إليه.

هل يمكن غسل الكمامة واعادة استعمالها

أمّا عن طريقة التنظيف المثلى، فليس هناك من أسلوبٌ خاصّ، باستثناء التجفيف والحفظ، فمن الممكن غسل الكمامات القطنية باستخدام أيّ مسحوق غسيل، بسبب الخاصية الخافضة للتوتر السطحي للمنظفات عمومًا، فيتكون غلاف فيروسات الإنفلونزا والكوفيد  (CoV-2) والسارس (SARS) من طبقةٍ رقيقة من الدهون والبروتينات المترابطة مع بعضها بالتوتر السطحي، لذلك يمكن تحطيمها بسهولةٍ بالمواد المنظفة، ممّا يعيق الفيروس عن إحداث العدوى، فيكفيك وضعها في دورة الغسيل العادية، أو بالغسيل يدويًّا بالصابون والماء وفركها جيدًا على يديك حتى تنظف من أية مواد عالقة عليها بالإضافة للمكروبات، بغض النظر عن درجة الحرارة المستخدمة، ولكن من المفضل استخدام أعلى درجات الحرارة الممكن أن يتحملها القماش أو القطن، بالإضافة لحرارة المجففات العالية والكافية لقتل الفيروسات، وباقي الميكروبات.

ولكن ونظرًا للظروف الحالية الصعبة في ظلّ مواجهة فيروس كورونا التاجي فقد اضطر العاملون في المجال الصحي لإعادة استخدام الأقنعة N95، التي تتمتع بقدرة ترشيحٍ كبيرة تستطيع حجز أصغر المكروبات مثل الفيروسات، ولكنها تبقى أكثر خطرًا على من يرتديها، فهي تحمل كمية أكبر من االفيروسات، والتي تستطيع البقاء حية لفترة من الزمن، لذلك يجب أن تُستَبدل مرشحاتها كل ثمان ساعات، كما واستخدمت بعض المستشفيات الأشعة فوق البنفسجية في إعادة تعقيم الكمامات مرة أخرى.

أكمل القراءة

هل لديك إجابة على "هل يمكن غسل الكمامة واعادة استعمالها"؟