شاهر يوسف مخرج و مدرب تمثيل

سوشال ميديا الممثل

  • 0
  • 1٬064
سوشال ميديا الممثل

أنت علامتك التجارية .. لذا عليك أن تبدأ في بنائها فورا

لم يعد الأمر صعبا كالماضي . حيث تتيح لك منصات التواصل الاجتماعي الآن التفاعل مع  جمهورك الحقيقي

لكن ماذا عن بعض القواعد الخاصة بكيفية استغلال نقاط القوة   كممثل في ظل هذا العالم الرقمي؟

صدقني .. هي أحد أهم أعمدة  مسيرتك المهنية , لأنها ستحقق وستستمر في تحقيق فوائد كبيرة لحياتك كممثل.

بل ربما سأذهب  إلى حد القول ..  بأنك لا يجب أن تفكر حقًا في الدحول إلى عالم التمثيل دون التخطيط أولا لبناء علامتك  عبر منصات التواصل الاجتماعي.

إنها لا تساعد فقط في التعرف على الاسم الشخصي والعلامة التجارية ، لكن  توصلك يأقرانك ومحترفي الصناعة الذين يجب أن تعرفهم  , بالإضافة إلى ذلك ، عندما يتعلق الأمر بمشاريع الأفلام الأكبر حجمًا ، فإن المخرجين وأقسام التسويق بشركات الإنتاج يهتمون بالتأكيد بمتابعي السوشيال ميديا  للممثلين لقياس مدى وصولهم عبر الإنترنت.

السوشيال ميديا هي ما تبيعك.. لذا يجب أن تفكر بها بالمعنى المهني [اليوم].

حال عدم معرفتك .. فالخيارات متعددة منها ( تويتر – إنستجرام – فيسبوك – لينكد – يوتيوب – تيك توك – ….. )

وعندما يتعلق الأمر باختيار المناسب لك  ، فإنه من المفيد للغاية أن تكون على جميعها. لأنك  لا تعرف أبدًا أيها أكثر تفاعلا , لذلك عليك خوض التجربة..  لكن .. احذر أن تكون على هذه المنصات دون هدف ؛ يجب أن يكون لديك فقط تمثيل احترافي .

تهدف منصات التواصل الاجتماعي إلى بناء علامتك التجارية المهنية الشخصية.

 لا تستخدم  برجر كينج  شعارات مختلفة لحساباتها .. لذا “لا تستخدم صورًا مختلفة عبر المنصات مختلفة.”

شعارك هو صورة رأسك –  بغض النظر عن النظام الأساسي للمنصات – ولا تنس أن يُظهر ملفك الشخصي أكثر ما يمكنك اختياره . “انشر الصور التي تظهرك في أفضل حالاتك”.

يجب عليك أيضًا ربط حساباتك الاجتماعية ببعضها البعض للجمع بين مدى وصول جمهورك ، ولكن الأفضل من ذلك ، ربطها جميعًا على موقع الويب الخاص بك . أذا كنت تملك واحدا .

“ما لا تريد القيام به هو فصل حياتك الشخصية عن حياتك المهنية”

“أعلم أننا جميعًا لدينا مناطق راحة مختلفة تحيط بالخصوصية” ، ومع ذلك ، تعمل منصات التواصل الاجتماعي على تقليل خصوصيتنا (على نطاق عالمي). من الصعب بشكل متزايد الحفاظ على فجوة شخصية / مهنية حقيقية “.

لذا يحاول العديد من الممثلين القيام بذلك بحسابين على المنصة .. ما يحدث في النهاية هو تقسيم قاعدة المتابعين لديك ومضاعفة عبء العمل!

سواء كان لديك حساب شخصي وحسابًا محترفًا هو قرارك في النهاية، – لكن على عكس ما قد تعتقد-  يجب أن يكون تواجد الممثل على منصات التواصل الاجتماعي مقصورًا على حساب واحد فقط لكل منصة.

نصيحة كمخرج  : أنت شخصية عامة! قم بتبسيط حساباتك عندما يكون ذلك ممكنًا وابقَ شفافًا – واعيًا واستراتيجيًا – في حياتك اليومية. ” لأننا نختار دائما الأشخاص الذين نعرفهم ونحبهم ونثق برؤيتهم من خلال متابعة حساباتهم .

“النشر بشكل متكرر ، ولكن لا تكن آفة! ليس يوميًا – ربما يكون الأسبوعي أفضل “.

الالتزام  بقاعدة ( 80/  20 ) أمر ضروري  .. والتي تعني أن 20 %  من مشاركاتك يجب أن تكون صريحة عنك وعن عملك. بينما  تدور الــ 80%  الأخرى حول أشياء مثل مشاركة عمل الآخرين ، التفاعل مع مستخدمين آخرين ، التعليق على أحداث اليوم ، تقديم معلومات مثيرة للاهتمام أو حتى نكتة ! .

ربما تعتمد وسائل التواصل الاجتماعي بطبيعتها على رغبة الفرد في الاهتمام “أنا ، أنا ، أنا” والترويج الذاتي ،لكن لا تغفل أنها تسمى “اجتماعية” لسبب ما .. عليك الانخراط  .

نصيحة : قبل إرسال تغريدتك التالية ، فكر في كيفية إشراك متابعيك من خلال طرح أسئلة عليهم ، تقديم حقائق ممتعة ، معلومات عامة ، أو إجراء استطلاع رأي.

يمكنك أيضًا تحفيز زملائك الممثلين من خلال مشاركة المعالم المهنية أو الخبرات التي لا تُنسى في العمل مع المخرجين أو الكتاب أو الممثلين الملهمين .

 هذا لا ينطبق فقط على تغريداتك ومشاركاتك. بل حتى محتوى الفيديو الخاص بك يجب أن يكون أشبه بالمحادثة.

حيث تعمل أفضل مجموعات البث المباشر على جذب جمهورها من خلال دعوة الأسئلة والتعليقات ، وليس البث فقط “.

لا علاقة لمنصات التواصل الاجتماعي بتجارب الأداء

التقديم إلى المخرجين عبر البريد الإلكتروني  من خلال مكاتب الكاستنج  هو القاعدة المقبولة.

على الرغم من أن وسائل التواصل الاجتماعي هي أداة رائعة لبناء العلامة التجارية  ، إلا أنها ليست المكان المناسب لتجارب الأداء .

إذا لم تكن تعرف ذلك .. وأردت التواصل مع مدير اختيار الممثلين من خلال المنصات ، فــ لن تعرف على وجه اليقين أنه تم ترشيحك للدور ، فالرجاء القيام بذلك بالطريقة الصحيحة. من اللحظة التي تجري فيها الاتصال الأول أو تقدم نفسك لأن مقابلة العمل الخاصة بك تعتمد عليها.

نصيحة: إذا تقدمت بطلب للحصول على وظيفة بشكل غير صحيح أو لم تقم بتضمين المعلومات الضرورية ، فمن المحتمل ألا تحصل على المقابلة.

هل يهتم المخرجون  وصانعو الأفلام بعدد المتابعين لديك؟

بالتأكيد ..  فأحد أول الأشياء التي أقوم بها – كمخرج – مع ممثل لا أعرفه هو البحث بــ جوجل عن صورته وسيرته الذاتية وبالتالي متابعيه .  يشير ذلك  إلى أنك تعرف كيفية التصرف بشكل جيد عبر الإنترنت وأنك مستخدم نشط يعرف علامته التجارية الشخصية وأهمية البقاء على اتصال مع الآخرين في المجال .. أنت لست منغلق.

أخيرا : الموهبة ، بالطبع ، مهمة أولاً وقبل كل شيء .. لكن حقيقة الأمر ترجح أن يحجز الممثل الذي لديه عدد كبير من المتابعين الاجتماعيين الدور لأنه يمكنه المساعدة في ضمان جمهور أكبر للمشروع من خلال الإعلان المباشر لقاعدة المعجبين به.

شاهر يوسف مخرج و مدرب تمثيل

مخرج ومدرب تمثيل.