بينما الكون يردد لحنه الأعظم!

  • 0
  • 528
بينما الكون يردد لحنه الأعظم!

نحن مُجرد نمل يحيا فوق برتقالة فاسدة ، نتصارع .. ونحقد

بينما الكون يردد لحنه الأعظم .. فلا نصغي” 

جملة قيلت على لسان رفعت إسماعيل في سلسلة ما وراء الطبيعة من أشهر مؤلفات د. أحمد خالد توفيق رحمه الله.

لن أتحدث عن الجملة في سياقها لأني أراها عامة شاملة بدون حاجة لشرح أو تفسير دورها في الجزء الذي إقتُصت منه.

أُذكِر نفسي بشكل شبه يومي بأن الحياة أكبر منا جميعاً، وأن قدري لا مفر منه مهما فعلت. كلما واجهت أمر يصعب علي التعايش معه أو تغييره أحاول التفكير في قدرتي المحدودة على تغيير كل ما يحدث من حولي والعمل على ما هو متاح بين يدي حتى أتخطى ما يفوق قدرتي على التخطي.  أحياناً أستطيع أن أتعامل بشكل هادئ وأحياناً لا، أحاول أن أذكر نفسي بما سبق ومررت به وأحاول إستحضار كل الخبرات التي إكتسبتها وقرأت عنها أو حتى سمعت بها. ولكن كما قلت لا ينجح الأمر في كل المرات التي تمنيت فيها أن ينجح.

لا أعرف طريقة ناجحة ولا أعرف وصفة سحرية تجعل الحياة أكثر تقبلاً وأسهل، ولكن كالجميع أحاول أن أتعايش وأبحث عن هدف أحيا لأجله بدون أن أضع نفسي تحت ضغوط إلى جانب أواجهه في العموم.

أحياناً أفقد التركيز على ما أريد فعله بسبب العوائق والحواجز، وأحياناً أعتقد أن ما أسعى لفعله هو محركي الوحيد الذي خلقت من أجله وما سيجعلني بالفعل أحيا، ولكن في كلتا الحالتين وددت تذكير نفسي بأن قدري لا مفر منه، وما علي فعله سأفعله في النهاية وسأعرف طريقي ولكن بدون أن أخسر أكثر مما خسرت وأن لا أعرض نفسي لما لا أطيق.

“إنسان  … أيا انسان ما أجهلك

ما أتفهك فى الكون وما أضألك

شمس وقمر وسدوم وملايين نجوم

وفاكرها يا موهوم مخلوقة لك؟

عجبى

“أذكر نفسي بأننا مجرد نمل يحيا فوق برتقالة فاسدة، بينما الكون يردد لحنه الأعظم”

سارة الشافعي Freelancer

خريجة حقوق وأحب مشاهدة الأفلام والبرامج الوثائقية والقراءة في شتى المجالات.